MGPAP_Top

اعتقال رئيس جماعة بإفني ساعات قليلة بعد انتخابه

اعتقال رئيس جماعة بإفني ساعات قليلة بعد انتخابه
  • سيدي إفني: محمد سليماني

اعتقلت بعد ظهر أول أمس الثلاثاء، الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية لتيزنيت رئيس إحدى الجماعات القروية التابعة لإقليم سيدي إفني ساعات قليلة بعد انتخابه رئيسا لولاية ثانية على رأس الجماعة القروية.

وبحسب مصادر محلية، فإن اعتقال المتهم جاء بناء على تعليمات للنيابة العامة بتيزنيت بعد توصلها بشكاية حول ابتزاز المعني لأحد الأشخاص للحصول على رشوة مقدارها 80 ألف درهم مقابل التوسط له في أحد الملفات، وقد تم نصب كمين للمتهم، حيث تم اعتقاله.

من جهة أخرى كشفت مصادر “الأخبار” أن العملية برمتها مرتبطة بتصفية حسابات انتخابية، وأن اعتقال رئيس الجماعة المنتمي إلى حزب الأصالة والمعاصرة جاءت بعد فشل ما أسمتها المصادر ذاتها، المناورات التدليسية والإغراءات للمنافسين على منصب رئاسة الجماعة على الأغلبية وانتزاع المنصب من الرئيس المنتخب.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه عندما فشلت هذه “المناورات” عمد بعض الأشخاص إلى “حبك” سيناريو للإيقاع بالرئيس المنتخب قبل بداية جلسة انتخاب المكتب المسير للمجلس ووضعه أمام الأمر الواقع، لانتخاب أحد المنافسين بدله رئيسا للمجلس الجماعي.

وكشفت المصادر ذاتها، أن الصراع على كرسي الرئاسة دفع بخصومه إلى شراء شيك يعود للرئيس المنتخب بقيمة 30 ألف درهم، كان قد أودعه لدى أحد الأشخاص، ثم بدأت عملية ابتزازه به، قبل أن تودع شكاية في الموضوع ضد المعني بالأمر والقبض عليه من طرف الشرطة، ساعات قليلة بعد انتخابه رئيسا للمجلس الجماعي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. الكاشف

    مثل هذا السيناريو وقع لأحد الرؤساء قبيل الانتخابات الجماعية 2003 للإيقاع به والحيلولة دون ترشحه فيها إلا أنه كما قال المثل المغربي اللي فراس الجمل في راس الجمالة

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة