الرئيسية

اعتقال رائد بالجيش بتيفلت

 المهدي لمرابط

علمت «الأخبار»، من مصادر جيدة الاطلاع، أن مصالح الأمن التابعة لمفوضية أمن تيفلت تمكنت، أخيرا، من إيقاف رائد بالقوات المسلحة الملكية موضوع شكاية تتهمه بالنصب على ضحية في مبلغ مالي مقابل التوسط له في التوظيف بسلك الجندية.

وكشفت المصادر ذاتها، أن إيقاف المسؤول بالجيش الذي على أبواب التقاعد، جاء نتيجة شكاية ضحية اتهمه بالنصب عليه في مبلغ مالي قدره خمسة آلاف درهم قصد التدخل له من أجل التوظيف بالجيش، حيث تم تقديمه يوم الجمعة الماضي أمام النيابة العامة لدى ابتدائية الخميسات، التي أمرت بإيداعه سجن تيفلت احتياطيا قبل محاكمته.

جاء ذلك أياما على  تقديم موظف يعمل بالخزينة الاقليمية بالخميسات وخياط أمام ابتدائية الخميسات في ملف النصب على ضحايا في مبالغ مالية مقابل التوسط لهم في توظيف أبنائهم وأقرباء لهم في صفوف القوات المساعدة، فيما لا زال رجال الأمن يسارعون الزمن لإيقاف الرأس المدبر الذي لا زال في حالة فرار وحررت في حقه مذكرة، بعد توصل مصالح الأمن بشكايات ثماني ضحايا تم النصب عليهم في مبالغ مالية تتراوح بين ثلاثين وثمانين ألف درهم من قبل رتبي متقاعد من القوات المسلحة الملكية على أساس التوسط لهم في توظيف أبنائهم بهذا القطاع، حيث جاء ذكر موظف بالخزينة الاقليمية وخياط على لسان الضحايا كوسيطين للرأس المدبر، ليتم استدعاؤهما والاستماع إليهما في محاضر رسمية قانونية كشفت أنهما أيضا ضحيتين للمبحوث عنه، الذي توصل من الأول بمبلغ 8000 درهم مقابل تسوية وضعية مأذونية نقل باسم والدته، ومن الثاني بثلاثين ألف درهم لتشغيل ابنيه  اقترضها من أحد معارفه وسقط بدوره في شراك النصاب المبحوث عنه في ملفات تتعلق كلها بالنصب والاحتيال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق