الرئيسيةالملف القانوني

اعتقال سيدة ضمن عصابة مختصة في النصب على أثرياء ورجال أعمال

المهدي الجواهري

 

علمت «الأخبار»، أن المركز القضائي للدرك الملكي ألقى القبض على سيدة تقطن بسيدي يحيى الغرب، كانت ضمن شبكة «عصابة الأورو» التي خططت للعديد من عمليات النصب على أثرياء وسلبتهم أموالا ضخمة بالقوة، بعدما كانت تستدرجهم بدعوى مبادلتهم العملة الصعبة «الأورو» مقابل الدرهم المغربي.

وأكدت مصادر «الأخبار»، أن السيدة كانت ضمن المخططات التي يستدرج بها رجال الأعمال لإسقاطهم في فخ النصب، حيث جعل منها العقل المدبر للعصابة، بصفتها والدته، واسطة للاتصال بها في المراحل الأخيرة عبر الهاتف لأجل إتقان العملية، حيث كانت تخبر الضحايا برغبتها في التعجيل بالتخلص من أكياس المال من العملة الصعبة من نوع «الأورو» التي بحوزتها، مشيرة إلى أن ابنها تحصل عليها بعد العثور عليها بجانب البحر.

وزادت مصادر «الأخبار» أن المتهمة اعترفت، بعد الوصول إليها من قبل رجال الدرك الملكي، بكافة العمليات التي كانت من تنفيذ عناصر العصابة، وحرر لها محضر رسمي بعد الاستماع إلى أقوالها، حيث كشفت التحريات أنها لا تربطها أية علاقة عائلية مع العقل المدبر للعصابة، والذي لم يكن سوى خليل لابنتها القاصر، وأنها كانت تنسق معه للإطاحة بالضحايا عبر الهاتف، بدعوى الإسراع بالتخلص من أكياس المال، ضمن خطة محكمة لاستدراج الضحايا إلى مكان خال ليجدوا أنفسهم محاطين بعناصر أخرى تنتظرهم للسطو على المبالغ المالية التي بحوزتهم، ويتم الاعتداء عليهم بالضرب والجرح والاستيلاء على أموالهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وكشفت مصادر «الأخبار»، أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية توصلت إلى القبض على ستة عناصر من أفراد العصابة، بعدما توصلت بعدة شكايات من ضحايا تم النصب عليهم في مبالغ مالية، بعدما كانت العصابة ترمي بشباكها للإيقاع بأثرياء توهمهم بأنهم عثروا على أكياس أخرجها البحر، وكانت تمكن الضحايا من أوراق مالية من العملة الصعبة يتم صرفها ليتأكدوا من أنها حقيقية، حيث يباشرون معها مفاوضات لمقايضتهم بهذه الأكياس التي بحوزتها مقابل مبالغ مالية بملايين السنتيمات .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق