اعتقال ضابط شرطة بالقنيطرة بسبب حادثة سير مميتة

الأخبار

 

 

 

أمرت النيابة العامة المختصة باستئنافية القنيطرة بإيداع ضابط شرطة ممتاز سجن القنيطرة، على خلفية التحقيق في تهمة تورطه في حادثة سير مميتة والسياقة في حالة سكر، نتج عنها مصرع سيدة وسائق سيارة أجرة، وإصابة بعض الركاب كانوا على متنها في اتجاه مدينة القنيطرة، وتحديدا على مستوى جماعة سيدي الطيبي، حيث وقعت الحادثة دقائق بعد منتصف الليل.

وكشف مصدر «الأخبار» أن المسؤول الأمني عرض، صباح الثلاثاء الماضي، على أنظار الوكيل العام للملك لدى استئنافية القنيطرة، للمرة الثانية بعد تمديد فترة حراسته النظرية ليوم واحد، وتكليف فرقة من عناصر الدرك بتعميق البحث معه، بدل مصالح ولاية أمن القنيطرة التي باشرت عملية التحقيق الأولي مباشرة بعد اعتقاله وتسلمه في حالة سكر من مكان الحادث من طرف دورية الدرك .

وكانت عناصر الدرك بالمركز الترابي سيدي الطيبي، قد سجلت، السبت الماضي، حادثة سير خطيرة على الطريق الرابطة بين القنيطرة والرباط، وتحديدا على مستوى جماعة سيدي الطيبي، تفجرت معها فضيحة من العيار الثقيل بعد إيقاف مسؤول أمني في حالة سكر طافح، تسبب في مقتل سائق سيارة أجرة من النوع الكبير، وسيدة كانت على متنها، بعد اصطدامها بسيارة من نوع «كات كات» مملوكة للمسؤول الأمني، والتي كان يسوقها بسرعة جنونية، حسب شهود عيان.

وأكدت مصادر وثيقة الاطلاع أن المسؤول الأمني، وهو برتبة ضابط ممتاز، كان يشتغل ضمن فرقة الحرس الملكي الخاص الذي يؤمن سفريات الملك محمد السادس، قبل إعفائه وتعيينه ضمن الفرق الأمنية التي تحرس الإقامات الملكية، وشغل منصبا كبيرا بولاية أمن الرباط في وقت سابق.

وكشفت مصادر الجريدة، استنادا للتحريات الأولية التي باشرتها المصالح الأمنية بعمالة القنيطرة مع الأمني المتهم (ح.ب)، أن حادثة السير المميتة التي ارتكبها بجماعة سيدي الطيبي وضعت حدا لفراره بعد ارتكابه حادثة سير بمدينة القنيطرة في وقت مبكر من صباح اليوم نفسه نتجت عنها أضرار وخسائر مادية.

وأفادت المصادر ذاتها بأن عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، لم يتردد، في إطار مساعيه الحثيثة لتخليق المرفق الشرطي وإعمال مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، في إنزال العقوبة الإدارية اللازمة في حق الضابط الممتاز بالتوازي مع الأبحاث القضائية الجارية في الموضوع.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.