الرئيسية

اعتقال عضو بـ«البيجيدي» بالقنيطرة بتهمة خيانة الأمانة

القنيطرة: المهدي الجواهري

 

 

 

أمرت المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، أول أمس الاثنين، باعتقال المستشار السابق ببلدية القنيطرة «ع .غ»، وأمين مال جمعية وخمسة أعضاء ومقاول، حيث تمت إحالة الجميع على السجن المدني، بعد متابعتهم في ملف «جوطية بن عباد»، المشروع المتعلق بالباعة المتجولين.

وأكدت مصادر مطلعة لـ«الأخبار»، أن اعتقال المستشار السابق بالبلدية عن حزب «المصباح»، الذي يشغل رئيس جمعية التعاون للتنمية البشرية، وخمسة أعضاء بالمكتب، من بينهم أمين المال والمقاول الموكول إليه إنجاز مشروع «جوطية بن عباد»، وهو رئيس سابق للنادي القنيطري، جاء على خلفية عدد من شكايات بعض الباعة المتجولين الذين اتهموهم بالتلاعب وخيانة الأمانة وتبديد المال العام، بعدما خاضوا احتجاجات من أجل التحقيق في هذا الملف الذي شابته عدة اختلالات، فيما ظل «ع .غ» تحت حماية قيادات العدالة والتنمية وعزيز رباح، رئيس بلدية القنيطرة، الذي فوت له مساحة أرضية تقدر بـ 7250 مترا مربعا تابعة للبلدية مجانا، في مخالفة للميثاق الجماعي السابق، الذي تنص المادة 22 منه على أنه لا يجوز أن يستفيد عضو بالمجلس أو عائلته من الامتيازات والممتلكات التابعة للجماعة.
وأفادت مصادر «الأخبار» بأنه، بعد التجاوزات وفرض تأدية مستحقات مادية على المستفيدين لإنجاز المشروع، فوجئوا برهن العقار من قبل رئيس الجمعية بمبلغ عشرة ملايين درهم لدى مؤسسة بنكية، بدعوى استكمال المشروع المتعثر، وهو ما أجج غضب الباعة المتجولين الذين يبلغ عددهم 227 مستفيدا، ودفعهم إلى خوض احتجاجات أمام المشروع والمجلس البلدي، والتوجه إلى مكتب رئيس النيابة العامة بالرباط للمطالبة بفتح تحقيق في تأخر الملف بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة.

هذا ونزل خبر اعتقال المستشار السابق كالصاعقة على قيادات بـ«البيجيدي» ظلت تدافع عن رئيس الجمعية المكلف بالمشروع، وسبق لها أن أصدرت بيانات تبرئه من الاختلالات التي عرفها المشروع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق