مجتمع

اعتقال فرنسي مطلوب لـ«الأنتربول» بالجديدة

الجديدة : أحمد الزوين

 

 

تمكنت عناصر الأمن الوطني بالجديدة من إيقاف مواطن يحمل الجنسية الفرنسية كان مطلوبا لدى جهاز الشرطة الدولية «الأنتربول»، بتهمة النصب والاحتيال وأفعال أخرى محرمة قانونا، بالإضافة إلى أنه كان موضوع مذكرة بحث وطنية بعد إصداره شيكات بدون رصيد والإقامة غير الشرعية فوق الأراضي المغربية.

وظل الفرنسي الموقوف هاربا من القضاء المغربي بعدما صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية طبقا للأفعال المنسوبة إليه والمحرمة قانونا، وظل متخفيا لسنوات مقدما نفسه على أنه سائح أجنبي دون إثارة الانتباه والمشاكل، ما جعل الشبهات تبتعد عنه طيلة هذه المدة، فضلا عن أنه كان يوهم ضحاياه بالمغرب وسكان الجديدة بأنه اعتنق الإسلام في محاولة منه لكسب تعاطف المواطنين.

وظل المواطن الفرنسي يتردد على مقهى للقمار بحي النجد بالجديدة، حيث كان يحترف لعب القمار، الشيء الذي مكن العناصر الأمنية من اعتقاله. وبعد الاطلاع على الرقم لتسلسلي لجواز سفره الفرنسي، بتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني بالرباط وممثلي الشرطة الدولية «الأنتربول»، اكتشف أنه ارتكب سابقا أفعالا محرمة، ما جعله مطلوبا على الصعيدين الوطني والدولي.

هذا ووضعت العناصر الأمنية بالجديدة الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة من أجل التحقيق معه بتعليمات من وكيل الملك بالجديدة، قبل تمديد فترة الحراسة النظرية إلى 24 ساعة لمواصلة البحث معه. وبعد إحالة المتهم على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة من جديد، أمر بنقله إلى سجن سلا، حيث ستباشر معه فرقة من «الأنتربول» التحقيقات بسبب التهم الموجهة إليه من طرف عدد كبير بدول أجنبية كثيرة، وينتظر أن يتم ترحيله إلى فرنسا بطلب من السلطات الفرنسية.

وسلمت عناصر الضابطة القضائية بالجديدة المتهم الموقوف إلى نظيرتها بسلا من أجل وضعه بسجن المدينة، وإحالة المسطرة القضائية المرجعية على النيابة العامة المختصة بسلا، والتي ستتابع الوضع أثناء التحقيق معه من طرف عناصر «الأنتربول» التي ستتكفل بجميع الترتيبات إلى جانب السلطات المغربية من أجل ترحيله إلى فرنسا خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق