اعتقال مرشح أطلق النار على أنصار منافسه بضواحي الخميسات

اعتقال مرشح أطلق النار على أنصار منافسه بضواحي الخميسات

الخميسات: المهدي لمرابط

في سابقة من نوعها خلال الانتخابات الجماعية والجهوية التي عرفتها المملكة يوم الجمعة الأخير، أقدم مرشح في عقده الخامس تقدم للانتخابات الجماعية في الدائرة الانتخابية 13 باسم الحركة الشعبية، فجر أمس الثلاثاء، على إطلاق النار من فوهة بندقية صيد تحوز بها قاصدا دوار أيت لحسن التابع لجماعة الكنزرة القروية، حيث يوجد أنصار خصمه السياسي الذي تقدم باسم التقدم والاشتراكية وهزمه في هذه الانتخابات، ما نتج عنه إصابة ابن عم هذا الأخير في الرجل بشظايا الخراطيش المنبعثة من بندقية الصيد التي كسرت سكون المكان وخلقت نوعا من الرعب في صفوف السكان، ما استدعى نقله على عجل صوب مستعجلات المركز الاستشفائي الإقليمي، حيث تلقى العلاجات الضرورية جراء هذه الإصابة التي وصفتها مصادر أمنية لـ “الأخبار” بكونها لا تدعو إلى القلق.

وأضافت مصادر الجريدة، أن عناصر من درك المركز القضائي بأيت يدين تدخلت عقب الحادث وتمكنت من اعتقال الفاعل قبل تسليمه للضابطة القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك بالخميسات، حيث صرح الموقوف بأنه كان ينوي فقط تخويف بعض أنصار منافسه في الانتخابات الجماعية دون أن تكون له نية الإيذاء العمدي لأي منهم، ليتم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث والتقديم تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة التي تتابعه من أجل جناية محاولة القتل، فيما تم حجز بندقية الصيد لفائدة البحث.

وتعيش العديد من الجماعات القروية بالخميسات بعد إعلان النتائج النهائية للانتخابات الجماعية حالة من الاحتقان والتنافس غير الشريف لعقد تحالفات تشكيل المجالس بلغت في بعضها حد المطاردات بالسيارات وترهيب وتخويف أعضاء وتهريبهم نحو وجهات مجهولة ضمانا لتصويتهم لجهات معينة وعدم الانقلاب عليها خلال الجلسات العمومية التي ستنطلق أيام 15، 16 و17 من الشهر الجاري والمخصصة لتشكيل وانتخاب المجالس الجماعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة