MGPAP_Top

اعتقال مسؤول بمصلحة الأشغال العمومية وطبوغرافي بفاس في قضية رشوة

اعتقال مسؤول بمصلحة الأشغال العمومية وطبوغرافي بفاس في قضية رشوة

فاس: محمد الزوهري
مثل صباح اليوم (الأربعاء) مسؤول بمصلحة الأشغال العمومية التابعة للمديرية الجهوية للتجهيز بفاس أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية، في حالة اعتقال، بعد توقيفه أمس الثلاثاء، متلبسا بتلقي رشوة.
وعلمت “فلاش بريس” أن صاحب محطة للبنزين بضواحي المدينة أوقع بهذا المسؤول إلى جانب متهم آخر، ويتعلق الأمر بطبوغرافي، بعد أن عمد إلى تصوير الأوراق النقدية التي سلمها كرشوة، والتي قدر مبلغها ب 18 مليون سنتيم، كان بصدد تسليمها من أجل التأثير على ورش إنجاز طريق يربط بين المدار الحضري للمدينة والطريق السيار بين الرباط ووجدة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

١ تعليق

  1. محمد ناجي

    أما طوبوغرافي أكادير (ع. و. أ.) فلم يتم اعتقاله رغم أنه اقترف جريمة أبلغ في عقوبتها من الرشوة وأخطر منها في نتائجها. ربما لأنه يعرف لمن يعطي ؛ فقد زور هذا الطبوغرافي شهادة سماها “إثبات الحالة الراهنة للملك” ؛ لبقعة أرضية لا وجود لها إطلاقا، حيث زعم في شهادته أنه وقف على قطعة أرضية متواجدة على ضفة نهر أبي رقراق السلاوية ، مساحتها 13 هكتارا ، وأنه أقام لها مسحا طوبوغرافيا حدد فيه حدودها وصفاتها وأسماء جوارها… وكل ذلك كذب في كذب؛ حيث لا وجود لأرض على ضفة نهر أبي رقراق مساحتها 13 هكتارا، ولا بتلك المواصفات التي ذكر.. بدليل الجريدة الرسمية عدد 5806 الصادرة بتاريخ 20 يناير 2010.
    ورغم تقدم المشتكي المتضرر من تلك الشهادة المزورة بشكاية إلى النيابة العامة بأكادير (شكاية عدد 8878/12) ؛ مرفقة بنسخة من الجريدة الرسمية المذكورة، تطالب بفتح تحقيق ؛ إلا أن النيابة العامة حفظت هذه الشكاية ثلاث مرات، بدعوى عدم وجود عنصر المتابعة في المرة الأولى، ثم بدعوى انعدام الإثبات بعد إخراجها من الحفظ .. وكأن تزوير شهادة رسمية لا يشكل عنصرا للمتابعة في نظر النيابة العامة.. فلما تبين لها وجود عنصر المتابعة في طلب الإخراج من الحفظ، عدلت عن التعليل الأول إلى “انعدام الإثبات” .. وكأن الجريدة الرسمية ليست حجة.. أو كأن وجود عنصر للمتابعة قائم على التزوير لا يقتضي فتح تحقيق قضائي ومتابعة الجاني على جريمته ..

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة