اعتقال ممرضتين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة صورتا فيديو يظهر مريضا يمارس العادة السرية

 

 

الجديدة: أحمد الزوين

 

 

اعتقلت عناصر الضابطة القضائية بالجديدة ممرضتين متدربتين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة مباشرة بعد تصويرهما شريط فيديو، يوم الاثنين الماضي، مدته (1 دقيقة و49 ثانية)، يظهر مريضا في أوضاع مخلة بالحياء يمارس العادة السرية، والممرضتان تتبادلان معه السب والشتم بكلام فاحش وساقط.

شريط الفيديو المذكور انتشر بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار ضجة كبيرة داخل مدينة الجديدة، خاصة بعد دخول بعض جمعيات المجتمع المدني على الخط، والتي نددت بهذا التصرف الذي لا يشرف العاملين بقطاع الصحة بالمستشفى المحلي محمد الخامس بالجديدة بصفة خاصة، والطبقة الشغيلة بهذا القطاع على الصعيد الوطني بصفة عامة.

وحسب إفادة مصادر عليمة، فإن إدارة المستشفى المذكور مباشرة بعد توصلها بالخبر والفيديو، وضعت شكاية لدى النيابة العامة، التي أعطت تعليماتها للضابطة القضائية من أجل الانتقال إلى مستشفى محمد الخامس بالجديدة، واعتقال المشتبه فيهما ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معهما عن ظروف وملابسات تسجيل الشريط الفاضح الذي يظهر مريضا فوق سريره في وضع مخل بالحياء يمارس العادة السرية، في حين تبادلت الممرضتان معه أطراف الحديث، الذي تحول في بعض اللحظات إلى سب وشتم بكلمات نابية وفاحشة من الجانبين.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الممرضتين تتابعان دراستهما بأحد المعاهد الخاصة بالجديدة، وتم إلحاقهما بالمستشفى الإقليمي للتدرب، لكن صغر سنهما وقلة تجربتهما دفعتهما إلى القيام بتصوير الفيديو الفاضح الخادش للحياء وترويجه بسرعة قياسية من طرف مواقع التواصل الاجتماعي، مما جعل إدارة المستشفى والمديريتين الإقليمية والجهوية ووزارة الصحة تتوصل بالخبر، وبعده بشريط الفيديو.

واحتفظت عناصر الضابطة القضائية التابعة للأمن الوطني بالمشتبه فيهما لمدة 48 ساعة، من أجل تعميق البحث معهما ومعرفة الأسباب التي جعلتهما يصوران النزيل بتلك الطريقة. وحسب مصادر «الأخبار» فإن الممرضتين ينتظر أن يكونا قد تم تقديمها أمام النيابة العامة، أمس الأربعاء، للنظر في قضيتهما طبقا للمنسوب إليهما.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.