اعتقال نصاب بمرتيل يوهم ضحاياه بتوظيفهم في الأمن

مرتيل: حسن الخضراوي

 

 

في إطار تنزيل استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني، لمحاربة الجريمة بأنواعها وتفكيك شبكات النصب والاحتيال وادعاء الوساطة والرشوة لضمان التوظيف في أسلاك الشرطة، قالت مصادر إن مصالح الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بمرتيل تمكنت، مساء الاثنين الماضي، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 53 سنة، يشتبه بتورطه في قضية تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون والنصب بدعوى التوظيف الوهمي في أسلاك الأمن الوطني.

وأضافت المصادر نفسها أن المشتبه فيه الذي يعمل حلاقا، كان قد انتحل صفة موظف بالمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بغرض تضليل أحد الضحايا وإيهامه بالتوسط لفائدته من أجل اجتياز مباراة حراس الأمن، وذلك مقابل تسليمه أكثر من مليون سنتيم كرشوة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما تمت مراجعة جميع مصالح الشرطة القضائية على الصعيد الوطني، من أجل التحقق ما إذا كان هناك ضحايا مفترضين لهذا الشخص، بالاعتماد على نفس الأسلوب الإجرامي.

وأكدت المصالح المسؤولة أن مباريات الالتحاق بأسلاك الشرطة تخضع لمعايير دقيقة، تعتمد فقط على الكفاءة والشفافية وتكافؤ الفرص بين كافة المرشحات والمرشحين، فضلا عن تشديدها على تنزيل التعليمات الصارمة لعبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، بخصوص التطبيق السليم والحازم للقانون في حق كل الأشخاص الذين يرتكبون عمليات نصب، بدعوى الوساطة الوهمية في عمليات التوظيف في صفوف الأمن الوطني.

يذكر أن السلطات الأمنية شنت حربا واسعة بكل أنحاء الوطن، على جميع شبكات النصب والاحتيال وادعاء الوساطة والرشوة لاجتياز مباريات الشرطة بنجاح، خاصة وأن المديرية العامة للأمن الوطني شجعت الضحايا على عمليات التبليغ أو تسجيل شكايات رسمية، وأكدت على اعتماد الشفافية والنزاهة، وضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المغاربة، بحيث يكون الفيصل هو الكفاءة لتطوير أداء المؤسسة الأمنية والمساهمة في إرساء دولة الحق والقانون، وتنزيل التوجيهات الملكية السامية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.