الدولية

اعتقال 3 أشخاص ورفع مستوى الـتأهب الأمني بعد عملية إرهابية بشمال فرنسا

أربعة قتلى و12 مصابا في حادث إطلاق نار وسط سوق بستراسبورغ

 

النعمان اليعلاوي

اعتقلت الشرطة الفرنسية ثلاثة أشخاص، في مدينة ستراسبورغ، خلال مداهمتها مقر سكن منفذ هجوم استهدف مساء أول أمس الثلاثاء سوق الميلاد في المدينة، وخلف أربعة قتلى و12 جريحا.
وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن وزارة الداخلية أعلنت أن منفذ الهجوم (29 عاما)، كان مدرجا على قائمة المراقبة لأفراد يتم تصنيفهم على أنهم “يشكلون تهديدا جديا للأمن القومي” بعدما تورط في ارتكاب جرائم جنائية في فرنسا وألمانيا وقضى فترة العقوبة، كما أنه يشتبه بتورطه في حادث سطو مسلح.
وأشارت المصادر إلى أن منفذ الهجوم تمكن من الفرار من موقع الحادث بعد سرقة سيارة أجرة، فيما أكد قائد سيارة الأجرة أن منفذ الهجوم كان يبدو مصابا.
وأعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، أن الحكومة رفعت مستوى التأهب الأمني في البلاد عقب الهجوم “الإرهابي” الذي نفذه مسلح أطلق النار في سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ ولاذ بالفرار.
وقال الوزير، في تصريح صحافي، “لقد قررت الحكومة للتو الانتقال إلى مستوى هجوم طارئ، مع فرض إجراءات رقابة مشددة على الحدود ورقابة مشددة في كل أسواق عيد الميلاد في فرنسا، وذلك بهدف تجنب خطر حدوث هجوم شبيه بهجوم ستراسبورغ الذي أوقع بحسب حصيلة غير نهائية أربعة قتلى و12 جريحا بينهم ستة بحالة حرجة للغاية”، موضحا أن الهجوم نفذه مسلح مدرج على قوائم “الأشخاص الخطرين على أمن الدولة” بعدما أطلق النار في سوق الميلاد في ستراسبورغ ولاذ بالفرار، في الهجوم الذي أكدت السلطات أن دافعه “إرهابي”. وبعيد منتصف الليل ترأس الرئيس الفرنسي، إمانويل ماكرون خلية الأزمات المشتركة بين الوزارات التي فعلتها وزارة الداخلية إثر الهجوم، وطلب من السكان البقاء في منازلهم.
من جانبها قالت وحدة مكافحة الإرهاب في النيابة العامة في باريس إنها فتحت تحقيقا في هذا الهجوم بتهم ارتكاب “جرائم قتل ومحالات قتل على علاقة بمشروع إرهابي وعصبة أشرار إرهابية إجرامية”، مبينة أن المهاجم قبل أن يلوذ بالفرار أصيب برصاص عناصر دورية عسكرية كانت تحفظ الأمن في سوق الميلاد في إطار عملية “سنتينيل” لحفظ الأمن، وبحسب رئاسة أركان الجيش فإن جنديا أصيب بجروح طفيفة في يده بشظية رصاصة أطلقها المهاجم، فيما أكدت مصادر إعلامية فرنسية أن المهاجم يدعى شريف شيكات، يبلغ من العمر 29 عاماً وهو من مواليد مدينة ستراسبورغ، ومعروف لدى الشرطة منذ 2016 بنشاطه الإجرامي، وكان من المفترض أن تلقي عليه قوات الأمن القبض صباح الثلاثاء بتهمة محاولة قتل في قضية تم خلالها اعتقال أشخاص آخرين أيضا .
وداهمت الشرطة الفرنسية مقر سكن منفذ الهجوم واعتقلت 3 أشخاص فى إطار التحقيقات، وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن وزارة الداخلية أعلنت أن منفذ الهجوم تورط في ارتكاب جرائم جنائية في فرنسا وألمانيا وقضى فترة العقوبة، كما أنه يشتبه بتورطه في حادث سطو مسلح، مؤكدة أن منفذ الهجوم تمكن من الفرار من موقع الحادث بعد سرقة سيارة أجرة، فيما أكد قائد سيارة الأجرة أن منفذ الهجوم كان يبدو مصابا، وقد أعربت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو عن تعازيهما لأسر ضحايا الهجوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق