GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

اعتماد البطاقة الوطنية يحرم العديد من الناخبين بالخميسات من التصويت

اعتماد البطاقة الوطنية يحرم العديد من الناخبين بالخميسات من التصويت

الخميسات المهدي لمرابط
كرس اعتماد البطاقة الوطنية كوثيقة واحدة ووحيدة للتصويت في الانتخابات الجماعية والجهوية التي عرفتها بلادنا يومه الجمعة ،انخفاض نسبة التصويت المسجلة عبر مكاتب التصويت الموزعة بالجماعة الحضرية بالخميسات بحرمان العديد من الناخبين والناخبات من حقهم في التصويت جراء الصعوبات الجمة التي وجدوها في تحديد مكاتب التصويت وكذا أرقام القاعات وأحيانا حتى في معرفة المؤسسة التي سجلوا بها بالرغم من المجهودات التي قام بها أعوان السلطة داخل مكاتب التصويت عبر توجيه الناخبين والناخبات.
إلى ذلك عاين “فلاش بريس” العشرات من الناخبين الذين تحولقوا بمكتب التصويت بمدرسة محمد الزرقطوني حول عون سلطة في انتظار توجيههم نحو قاعات التصويت المسجلين بها على بعد دقائق معدودة على انتهاء الوقت القانوني المخصص للتصويت ، كما عقد العطل الذي أصاب التطبيق الالكتروني المخصص لهذه العملية بالمدرسة المذكورة لحوالي ساعة من تيسير عملية التصويت حيث تمت الاستعانة بخدمات التطبيق المتواجد بالملحقة الإدارية الأولى التي تولت مهمة توجيه الناخبين المتواجدين بمدرسة الزرقطوني عن بعد.
و شابت عملية الانتخاب خلال يوم التصويت العديد من الخروقات نتيجة استعمال المال لشراء ذمم الناخبين واستمالة أصواتهم عبر وسطاء جرت مطاردة بعضهم ومحاصرة البعض الآخر إلى حين حضور رجال الشرطة كما تم تحرير محضر من قبل لائحة اليسار الأخضر المغربي ضد وكيل لائحة جبهة القوى الديمقراطية لاتهامه بشراء أصوات ناخبين بحي الزهراء بحسب إفادة العديد من المرشحين.
فيما ضرب طوق أمني جد محكم على مقر عمالة الإقليم المحاطة من كل الاتجاهات بحواجز حديدية ولم يسمح لأي صحفي بالولوج إلى الداخل فيما ظلت هواتف المشرفين على العملية الانتخابية ترن من دون إجابة ما دفع بالعديد من الزملاء الإعلاميين إلى تلصص المعلومة واستراقها من جهات غير رسمية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة