افتتاح الدورة الثانية والعشرين لجامعة مولاي علي الشريف بالريصاني

افتتاح الدورة الثانية والعشرين لجامعة مولاي علي الشريف بالريصاني

الريصاني: النعمان اليعلاوي

 

قال محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، إن جامعة مولاي علي الشريف “راكمت رصيدا طويلا من الإنجازات العلمية والفكرية المرتبطة بتاريخنا الوطني، بفضل جهود أعضاء اللجنة العلمية الذين واكبوا هذا المحفل العلمي بعملهم الجاد وعطاءاتهم المتواصلة”، موضحا في كلمة افتتاحية لجامعة مولاي علي الشريف بالريصاني، والتي حضرها عدد من سامي الشخصيات ومنتخبي الجهة، خلال الدورة الثانية والعشرين من الجامعة التي انعقدت نهاية الاسبوع، تحت موضوع “الحياة السياسية في المغرب على عهد جلالة الملك الحسن الثاني”، أن شبكة الفضاءات والمؤسسات الثقافة بالجهة تعززت بإنشاء دار الباحث بموقع سجلماسة الذي قامت الوزارة بترميمه وتجهيزه بمبلغ 800 ألف درهم.
وأوضح الأعرج أن من بين المنشآت التي عززت المشهد الثقافي، المركز الثقافي أولاد الحاج بالرشيدية الذي أنجز بهبة مالية من دولة قطر وساهمت الوزارة في تجهيزه بمبلغ 600 الف درهم برسم سنة 2017 بالإضافة إلى الرصيد الوثائقي والتسيير، مبينا ان الوزارة تشتغل على انشاء المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بمبلغ يناهز 18.5 مليون درهم، ومركز ثقافي بالريصاني بمبلغ يناهز 13.9 مليون درهم، والذي قال الأعرج ان الاشغال وصلت نسبة  80 في المائة، بالاضافة مركز ثقافي بتنغير، أعطيت انطلاقة أشغاله في 04 نونبر الجاري بتكلفة مالية تقارب   12.8 مليون درهم، مضيفا أن هناك شراكات همت انشاء مركز ثقافي بمدينة أرفود ومركز ثقافي بمدينة الريش وقاعة للمسرح بجماعة تنجداد بتكلفة بلغت 7 مليون درهم، ساهمت جماعة تنجداد بمبلغ مليون درهم (1.000.000 درهم) وستنطلق الدراسات الهندسية والطبوغرافية خلال سنة 2018.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة