إستثمارإقتصادالرئيسية

افتتاح منتدى الأعمال المغربي- الفرنسي بالعيون بحضور 35 شركة فرنسية

 محمد سليماني

 

انطلقت، بقصر المؤتمرات بالعيون، يوم السبت الماضي، فعاليات منتدى الأعمال المغربي- الفرنسي في دورته الثالثة، بعد دورتيه الأولى بالدار البيضاء والثانية بباريس. ويهدف هذا المنتدى إلى التعريف بجهة العيون- الساقية الحمراء، وتعزيز تموقعها بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الفرنسيين، وكذا ترسيخ التعاون الاقتصادي بين فرنسا والمغرب. وافتتحت أشغال المنتدى كاتبة الدولة لدى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، المكلفة بالتجارة الخارجية، رقية الدرهم، ووالي الجهة، ورئيس الجهة ورئيس غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب، بحضور 174 مشاركا من مختلف مجالات المال والأعمال.

وفي إطار هذا المنتدى، تم توقيع خمس اتفاقيات، منها اتفاقية لإحداث منطقة صناعية ولوجستيكية بمدينة المرسى جنوب العيون، بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بالمغرب، واتفاقية لتسويق المنطقة الصناعية بالمرسى. وتتمحور هاتان الاتفاقيتان على إحداث منطقة صناعية على مساحة 40 هكتارا، ومنطقة لوجستيكية على مساحة 35 هكتارا. وسيمكن إنشاء منطقة لوجستيكية وصناعية من دعم الحركية التجارية مع السوق الفرنسية والأسواق العالمية، ويعزز من مقومات التصنيع والتصدير بالجهة، وخاصة بالنسبة للمنتوجات البحرية والفوسفاطية. كما تم توقيع اتفاقية- إطار لإنشاء مركب للتكوين بالعيون، وتوقيع مذكرتي تفاهم لإطلاق برنامج لتكوين وإدماج الشباب في المهن الرقمية.

هذا وعرف اليوم الأول من فعاليات المنتدى تنظيم ورشتي عمل؛ الأولى تتمحور حول تمويل المشاريع، باعتبار أن التمويل بشكل عمادا أساسيا في المشاريع الاستثمارية وخلق المقاولات، فيما الورشة الثانية تتمحور حول تدبير الموارد البشرية داخل المقاولات. وأطر هاتين الورشتين اقتصاديون وخبراء وممثلو مؤسسات بنكية.

ويهدف هذا المنتدى، الذي حضره ممثلو 35 شركة فرنسية من مختلف المجالات الاستثمارية، إلى الانفتاح على التجربة الاقتصادية الفرنسية، وتشجيع رأس المال الفرنسي على الاستثمار بجهة العيون وبالأقاليم الجنوبية للمملكة من جهة، والتعريف بمقدرات وإمكانيات جهة العيون- الساقية الحمراء المتوفرة على ثروات متعددة.

وفي السياق ذاته، أشار سيدي حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون- الساقية الحمراء، إلى أن «الجهة ارتأت تنظيم هذا المنتدى هذه السنة وفي هذه الظروف الخاصة ليس عبثا، فهذه الأيام نحتفل بالذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء. والآن ننفذ الشق المتعلق بالتجارة والصناعة ضمن النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة الذي يوليه جلالة الملك عناية خاصة. وقد اشتغلنا مع خبرات فرنسية كنموذج يحتذى به من أجل إحداث مناطق صناعية وفق الاختصاصات الذاتية للجهات».

يشار إلى أن منتدى الأعمال المغربي- الفرنسي ينظم من طرف جهة العيون- الساقية الحمراء بشراكة مع وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي، وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية، وبشراكة، أيضا، مع مجموعة من المؤسسات والشركات والمؤسسات البنكية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق