اقتطاعات تدخل مستخدمين في وكالة التنمية الاجتماعية والتعاون الوطني خانة «عجز» عن اقتناء خروف العيد

فاس: لحسن والنيعام

لم تستحضر إدارتا وكالة التنمية الاجتماعية والتعاون الوطني إكراهات الموظفين مع ترتيبات عيد الضحى والدخول المدرسي، وقبل انتهاء انتهاء عطلة الصيف، حيث عمدتا إلى تنفيذ اقتطاعات في رواتب مستخدمين شاركوا في احتجاجات ومؤتمرات نقابية يعود بعضها لأكثر من ثلاثة أشهر.

وقالت المصادر إن غضبا يسود في أوساط المستخدمين المتعاقدين بهاتين الإدارتين التابعتين لوزارة التضامن والأسرة والمساواة والتنمية الاجتماعية. ويتهم هؤلاء الوزيرة بسيمة الحقاوي بالوقوف وراء هذه الاقتطاعات في محاولة للضغط على الموظفين من أجل عدم العودة إلى الاحتجاج للمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية، وتوفير الشروط المواتية للعمل في مؤسسات ذات طبيعة اجتماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.