الرئيسيةصحة

اكتشاف جديد.. إنتاج بويضة من خلايا الدم

يبحث علماء يابانيون منذ سنوات على تقنيات جديدة من أجل إنتاج بويضات بشرية تكون أملا للنساء الغير قادرات على إنتاج البويضات. وخلال سنوات البحث الطويلة استطاع الباحثون اليابانيون التوصل إلى طريقة جديدة وفريدة من نوعها وهي صنع بويضة بشرية من خلايا الدم أو بمعنى آخر من الخلايا الجذعية للمرأة نفسها، للتحول فيما بعد إلى بويضة بشرية غير ناضجة.
ومن خلال البويضة البشرية التي توصل الباحثون إلى إنتاجها، فقد تبين أنها ليست مستعدة لحد الآن للتخصيب لإنتاج جنين بشري، وخلال البحث الطويل الذي قام به الباحثون اليابانيون، فقد تمكنوا من إنتاج بويضات لفئران التجارب، وتم إنتاج صغار قادرين على البقاء على قيد الحياة.
لهذا يسعى الباحثون للقيام بمزيد من الأبحاث حول بويضة الإنسان، وذلك من خلال تكوين أجنة بشرية داخل المختبر، ومحاولة خلق بويضات وحيوانات منوية في طبق التجارب المخبري.
وبحسب ما تم نشره بإحدى المجلات الخاصة بالعلوم، فقد قام باحثون يابانيون، بسحب خلايا جذعية من خلايا الدم وتم تطويرها من أجل الحصول على خلايا إنجابية بدائية للإنسان، وقد استطاعت هذه الخلايا المحصل عليها أن تظل على قيد الحياة مدة أربعة أشهر كاملة.
ومنذ توصل العلماء عبر أنحاء العالم إلى القدرة العجيبة التي تلعبها الخلايا الجذعية وقدرتها على تجديد جميع خلايا الجسم، بدأ الباحثون في البحث عن طرق استغلالها لعلاج أمراض ومشاكل صحية كان من المستحيل في السابق الشفاء منها، كتجديد عضلة القلب، أو تعويض خلايا الدماغ الميتة لعلاج بعض الأمراض كمرض باركنسون مثلا، واليوم يتم استغلالها من أجل إنتاج بويضات للمرأة قادرة على التخصيب والتحول لجنين كامل
ومن المترقب أن تصل هذه الأبحاث إلى نتائج مذهلة عما قريب غير أنه هل فعلا يمكن استغلال هذه البويضات والعمل عليها فذلك يبقى مسألة أخلاقية تتعلق بالشعوب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق