الأبناك المغربية تصدر أزيد من 11 مليون بطاقة بنكية خلال 6 أشهر

الأبناك المغربية تصدر أزيد من 11 مليون بطاقة بنكية خلال 6 أشهر

حسن أنفلوس

بلغ عدد البطاقات البنكية التي أصدرتها الأبناك المغربية، خلال النصف الأول من السنة الجارية، ما مجموعه 11.5 مليون بطاقة بنكية، فيما سجل حجم الأموال التي تداولها المغاربة في العمليات النقدية عبر البطاقات البنكية نحو 115 مليار درهم، وذلك بزيادة نسبتها 5.1 في المائة مقارنة مع نهاية دجنبر من السنة الماضية.
وأوضحت أرقام مركز النقديات أن عمليات السحب والأداء بالبطاقات البنكية، خلال النصف الأول من 2015، سجلت ارتفاعا ملحوظا، خاصة بالنسبة إلى البطاقات البنكية المغربية. وحسب الأرقام ذاتها، فقد بلغ عدد العمليات النقدية، سواء بالنسبة إلى السحب، أو الأداء نحو 135.3 مليون عملية، يوازيها 115 مليار درهم من حجم الأموال التي تم تداولها عبر هذه العمليات. وعرفت هذه الدينامية هيمنة البطاقات البنكية المغربية بنحو 129.4 عملية لمبلغ 106.1 ملايير درهم، وذلك بارتفاع بنسبة 8.1 في المائة على مستوى العدد و8.8 في المائة على مستوى حجم الأموال.
وسجلت أرقام المركز ارتفاعا في العمليات التي تمت عبر البطاقات البنكية المغربية في الخارج، وذلك بنسبة زيادة بـ58 في المائة من حيث عدد العمليات، وزيادة بـ53.2 في المائة من حيث حجم الأموال.
ويمثل الأداء بالبطاقات البنكية المغربية نحو 10.1 في المائة من عدد العمليات التي تمت، و6.6 في المائة من حجم الأموال. وبلغ عدد عمليات الأداء لدى التجار والمحلات التجارية المنخرطة في نظام مركز النقديات، نحو 13 مليون عملية لمبلغ 7 ملايير درهم، بزيادة نسبتها 16.8 في المائة من حيث العدد، و10.7 في المائة من حيث حجم الأموال، وذلك مقارنة مع النصف الأول من سنة 2014.
وتستحوذ عمليات السحب على تعاملات المغاربة مع البطائق البنكية، حيث تمثل هذه العمليات 89.9 في المائة من عدد العمليات التي قام بها المغاربة، و93.4 في المائة من حيث حجم الأموال.
وبلغ عدد عمليات السحب من الشبابيك البنكية الأوتوماتيكية بالمغرب نحو 116.4 مليون عملية لمبلغ 99.1 مليار درهم، خلال الأشهر الستة الأولى من 2015، أي بزيادة نسبتها 7.2 في المائة من حيث العدد و8.7 في المائة من حجم الأموال، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.
في المقابل بلغ عدد العمليات التي قام بها المغاربة عبر البطاقات البنكية الدولية نحو 5.8 ملايين عملية، سواء عند السحب أو عند الأداء، لمبلغ 8.8 ملايير درهم، مسجلة زيادة بنسبة 0.7 في المائة على مستوى عدد العمليات، مقابل تراجع بنسبة 1.3 في المائة على مستوى حجم الأموال.
وحسب نوعية البطائق البنكية، فقد عرفت البطاقات البنكية ذات العلامة «فيزا» و«ماستر كارد» ارتفاعا بنسبة 6.8 في المائة، في حين سجلت البطاقات البنكية التي تحمل علامة مركز النقديات «CMI» بنسبة 3.6 في المائة. مقابل ذلك، عرفت البطاقات الأخرى انخفاضا بنسبة 2.1 في المائة مقارنة مع نهاية دجنبر 2014.
وبخصوص عمليات الأداء عبر الأنترنت فقد بلغ حجم الأداء نحو 645.3 مليون درهم، منها 574.2 تمت بالبطاقات البنكية المغربية، وذلك بزيادة بنسبة 10.3 في المائة خلال النصف الأول من السنة الجارية. مقابل ذلك بلغ حجم الأداء عبر البطاقات البنكية الأجنبية نحو 71.1 في المائة، بتراجع نسبته 13.4 في المائة.
وتم تدعيم هذه الدينامية عبر شبكة من الشبابيك البنكية، والتي تقدر بنحو 6 آلاف و364 شباكا إلكترونيا، منها 130 شباكا جديدا تم افتتاحها خلال النصف الأول من السنة الجارية، وهو ما يعني زيادة بنسبة 2.1 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *