GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

الأجانب يؤرقون بال العجلاني

الأجانب يؤرقون بال العجلاني

عبد العزيز خمال

وجد أحمد العجلاني، مدرب فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم، نفسه في مأزق حقيقي، بسبب حضور خمسة لاعبين أفارقة دفعة واحدة، وهو ما يتنافى مع القوانين الجاري بها العمل في المغرب، حيث تطالب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالاعتماد على أربعة لاعبين، اثنان منهم يحملان الصبغة الدولية، علما أن المكتب المسير يبحث جادا عن تسريح ثلاثة عناصر، أو فك الارتباط معهم بشكل نهائي، بغية تعويضهم بلاعبين بمواصفات جيدة، لتدعيم خط وسط الميدان الهجومي، وأيضا الجبهة الأمامية، تمهيدا لخوض منافسات كأس العرش، والنسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، ودوري أبطال إفريقيا، الذي يقص شريطه في فبراير المقبل.

وإذا كانت إدارة «لوصيكا» متشبثة بالمدافع الأوسط الإيفواري إبراهيما باكايوكو، الذي تألق بشكل لافت خلال الموسم الكروي الماضي، وساهم في احتلال وصافة البطولة الوطنية الاحترافية، بـ56 نقطة، وأيضا التتويج بلقب أحسن خط دفاع، حيث تلقت شباك الحارس محمد أمين البورقادي، 17 هدفا، وأيضا المهاجم المالي مامادو سيديبي، فإنها تبحث عن الصيغة القانونية لتسريح أو فسخ عقد الغابوني فرانك ستيفان أوكونكاه، والإيفواري ساليف كوليبالي، والسينغالي مينيان ضيوف، علما أنهم تشبثوا بالبقاء رفقة أولمبيك خريبكة، وعدم الرحيل بحثا عن المشاركة في الاستحقاقات الثلاثة المقبلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة