أحزابالرئيسيةتقارير سياسية

الأحرار يحسم موقفه من التعديل الحكومي ويدعو لفتح نقاش مسؤول حول قانون المالية 2020

عقد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اجتماعا برئاسة عزيز أخنوش، يوم الجمعة 20 شتنبر 2019 بمدينة أكادير، وذلك في إطار سياسة القرب ومواصلة عملية الإنصات إلى المواطنين، عبر قرار الحزب عقد اجتماعات المكتب السياسي في كل جهات المملكة.

وأورد التجمع الوطني للأحرار في بلاغ له، أنه بعدما أشاد المكتب السياسي بمضامين الخطابين الملكيين الساميين بمناسبة عيد العرش وثورة الملك والشعب، عبّر عن اعتزازه بإحداث جلالته للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، وبتجديد دعوة جلالته إلى تسريع وتيرة الإصلاحات، واضعا التنمية البشرية في صلب عمل الحكومة والمؤسسات العمومية

وأضاف البلاغ، أنه بهذه المناسبة، جدد “الأحرار” التأكيد على انخراطه، عبر جميع هياكله، في التجاوب مع التوجيهات السامية لجلالته لتجديد النخب وضخ كفاءات جديدة في الحكومة والمؤسسات وإدماج الشباب؛ فضلا عن تجاوب الحزب مع الدعوة الملكية الرامية لتكون الإصلاحات التي تعرفها المملكة مُلبّية لحاجيات المواطنين، وخاصة الفئات الهشة، وأن تنعكس إيجابا على حياتهم اليومية، مع الحرص على دعم الطبقة الوسطى وتحقيق العدالة المجالية.

وأكد ذات البلاغ، أنه بعد تقييم ومناقشة التطورات والمستجدات السياسية، أحاط الرئيس، المكتب السياسي، بمسار مشاورات التعديل الحكومي المرتقب مع رئيس الحكومة. وبعد التداول والمناقشة، جدّد المكتب السياسي تفويضه للرئيس، لتعزيز مشاركة “الأحرار” في الحكومة، التي عبّر (المكتب السياسي) عن أمله في أن تضّم كفاءات، قادرة على مواصلة تنزيل الإصلاحات الكبرى التي تعرفها بلادنا، وإيجاد حلول عملية للتحديات التي تواجهها.

وتابع البلاغ، أنه المكتب السياسي دعا إلى فتح نقاش مسؤول حول مشروع قانون المالية 2020، والذي سطّر أهدافا طموحة لرفع نسبة النمو والحد من الفوارق الاجتماعية ودعم المقاولة والاستثمار الخاص وترشيد الاستثمار العمومي وتوجيهه نحو القطاعات الاجتماعية وخاصة التعليم والصحة.

هذا وتطرق المكتب السياسي، يضيف البلاغ، لمضامين التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات، حيث أفاد الأخ الرئيس، بصفته وزيرا للفلاحة والصيد البحري، المكتب السياسي، بمعطيات دقيقة حول التطور الملموس لمخطط المغرب الأخضر واستراتيجية”أليوتيس”، وقدم الأرقام التي توضح بجلاء النتائج الإيجابية لهذين القطاعين، مصحّحا ما تم تداوله من معطيات مغلوطة لا تستند على أي أساس. وإذ يؤكد المكتب السياسي حرصه على الاحترام الكامل للدستور والتقيد بمبادئه، يدعو إ لى البناء السليم لمنهجية عمل المؤسسات الدستورية وحماية استقلاليتها عن أي تعريض سياسي أو أي زج بها في صراعات ضيّقة خدمة لطرف دون آخر.

وحسب نفس البلاغ، فإن المكتب السياسي يجدّد دعمه المطلق واللامشروط والتفافه الكامل حول الرئيس ومشروعه السياسي الطموح، ويشدّد على أن “الأحرار” سيبقى حزبا موحدا، ثابتا، وفيا لقيمه ومبادئه، معتزا بمناضليه، ومؤمنا بسمو مهمته المتمثلة في تأطير المواطنين عموما والشباب على وجه الخصوص، وإعطائهم الأمل في بناء مغرب ممكن.

وأورد البلاغ ذاته، أنه وبعد تدارس الوضعية التنظيمية للحزب، نوّه المكتب السياسي بالإعداد الجيد لمنظمة الشبيبة التجمعية لأشغال الجامعة الصيفية في نسختها الثالثة، مشيدا بعملها الميداني المتواصل بكل الجهات والأقاليم، عبر أنشطة فكرية، ترفيهية، رياضية وثقافية، كمبادرة “الورشة الوطنية للإبداع”، التي منحت الشباب فرصة للتنافس الإيجابي في عدد من التعبيرات الفنية.

ووخلص البلاغ، إلى أن المكتب السياسي يعبّر عن ارتياحه للدينامية التنظيمية التي يعيشها الحزب، فإنه يعلن أن اجتماع المكتب السياسي المقبل سيكون بجهة الدار البيضاء سطات يومي 27 و28 شتنبر 2019، تحت إشراف محمد بوسعيد، المنسق الجهوي للحزب. كما أن مغاربة العالم سيكونون شهر أكتوبر المقبل على موعد مع حدث هام، وهو مؤتمر الشباب المغاربة الذي من المرتقب أن ينعقد بألمانيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق