أحزابالرئيسية

الأحرار يكتسح «معقل البام» في الانتخابات الجزئية بجماعة بالريف

  محمد أبطاش

اكتسح حزب التجمع الوطني للأحرار من جديد الانتخابات الجزئية، التي أجريت بجماعة امرابطن إقليم الحسيمة، أول أمس الخميس، مباشرة بعد تقديم عشرة أعضاء من هذا المجلس لاستقالتهم في وقت سابق، وجرى تعيين لجنة من طرف وزارة الداخلية لتسيير الجماعة، إلى حين تشكيل المكتب الجديد.

ووفق المصادر فإن حزب التجمع الوطني للأحرار، تمكن في سابقة من نوعها، من اكتساح ست دوائر من أصل عشر، بينها دائرة تضم مقعدا نسائيا، فيما اكتفى حزب الأصالة والمعاصرة بالفوز بثلاث دوائر فقط، أما باقي الأحزاب المنافسة فلم تحصل على أي مقعد، وتتمثل في حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والعدالة والتنمية. وأضافت المصادر نفسها أن منافسة قوية شهدتها هذه الاستحقاقات بين الأحزاب المحلية، حيث عرفت بعض الدوائر التابعة لهذه الجماعة، منافسة قوية بين المرشحين، خصوصا من جانب حزب الأصالة والمعاصرة، الذي حاول جاهدا إزاحة التجمعيين بدون جدوى، تقول هذه المصادر. كما شهدت هذه الانتخابات إلغاء نتائج الدائرة الرابعة، والتي تقدم للانتخابات فيها مرشح واحد، لعدم تمكنه من الحصول على نسبة الأصوات الكافية لإعلان فوزه.

يشار إلى أن الحزب نفسه سبق أن فاز في الانتخابات الجزئية التي أجريت ببلدية تارجيست، قبل أن يتقدم حزب الأصالة والمعاصرة بطعن في هذه الانتخابات، مباشرة بعد ما قال عنه في بلاغ له قيام أربعة من أعضاء حزبه بالتصويت على المرشح المنافس، بل والانضمام إلى مكتب مجلس الجماعة، في خرق سافر لقواعد الانضباط والالتزام الحزبيين، وفق تعبير البلاغ، مضيفا أنه «أمام هذا التصرف الذي وصفه بالمشين، والمخل بمصداقية العمل السياسي وأخلاقياته المبنية على الصدق، في الانتماء السياسي والالتزام به وعدم التخلي عنه، وبناء عليه منح السكان ثقتهم للمعنيين، فقد تم تقديم طعن في هذه الانتخابات»، وهو الأمر الذي جعل الحزب يطبق مسطرة  تجميد العضوية في حق هؤلاء الأعضاء، مما أدى أيضا إلى إعادة الانتخابات بهذا المجلس للمرة الثانية على التوالي، لتعود الرئاسة إلى حزب الأصالة والمعاصرة مجددا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق