CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

الأحرار ينقلبون على العدالة والتنمية بأكادير ويدعمونه في تيزنيت

الأحرار ينقلبون على العدالة والتنمية بأكادير ويدعمونه في تيزنيت

قرار تأديبي بالتوقيف المؤقت لأربعة أعضاء تجمعيين بأكادير إداوتنان

  • أكادير: الحسين بالهدان

انقلب حزب التجمع الوطني للأحرار بأكادير على حزب العدالة والتنمية، بالرغم من ميثاق الشرف الموقع بين الطرفين، حيث تم إبعاد «البيجيدي» من تسيير مكتب المجلس الإقليمي لأكادير، بتحالف الأحرار مع الأصالة والمعاصرة والاتحاد الاشتراكي.

يأتي هذا بعدما انتخب، السبت الماضي، بالإجماع «لحسن بيجديكن» عن حزب «الحمامة» رئيسا للمجلس. وأثناء التصويت على نواب الرئيس، صوت خمسة أعضاء فقط من الأحرار لفائدة اللائحة التي قدمها الرئيس والتي تتضمن نواب العدالة والتنمية، بينما صوت أربعة آخرون من الحزب نفسه لفائدة اللائحة المنافسة التي قدمها وكيلا لائحة «البام»، حيث انتخب مولاي محمد المسعودي عن حزب «الجرار» نائبا له، فيما آلت النيابة الثانية للأحرار كذلك في شخص محمد شكور، والنيابة الثالثة منحت للاتحاد الاشتراكي في شخص محمد بوعود، كما آلت الكتابة العامة للمجلس للأحرار في شخص محمد الطايع، وينوب عنه الحسن عملي، الشيء الذي لم يستسغه حزب العدالة والتنمية، حيث قال عبد الله أوباري، عضو الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية لسوس ماسة: «تعرضنا للخيانة من طرف حزب التجمع الوطني للأحرار، وتم التنسيق مع «البام» من وراء ظهرنا»، مضيفا أن «القضية فيها ميثاق شرف وقعه كل من الكاتبين الإقليميين للحزبين بأكادير». وأضاف أوباري أن «هذه الخيانة ستؤثر على العلاقة بين الحزبين، إقليميا، جهويا ووطنيا»، فيما اعتبر بعض المتتبعين هذا الانقلاب طبيعيا، حيث سبق أن أبعد حزب العدالة والتنمية بأكادير الأحرار من تسيير بلدية أكادير، بعدما استفرد بكافة هياكل المجلس، ورفض أن ينضم إليها منتخبون عن حزب «الحمامة»، وبذلك يكون حزب التجمع الوطني للأحرار قد رد الصاع صاعين لـ«البيجيدي»، بحسب المراقبين.

في المقابل، صوت أعضاء المجلس الإقليمي لعمالة تيزنيت الخمسة عشر، بمن فيهم حزب العدالة والتنمية، على المنسق الإقليمي لحزب «الحمامة» عبد الله غازي، رئيساً لولاية ثانية، كما انتخب في الجلسة ذاتها نواب الرئيس بأحد عشر صوتا، مقابل امتناع أربعة أعضاء عن الإدلاء بأصواتهم. وجاءت تشكيلة نواب الرئيس على الشكل التالي: عمر ببرك، نائبا أول للرئيس عن حزب العدالة والتنمية، أحمد أوهمو نائبا ثانيا، وإبراهيم حكوكو نائبا ثالثا للرئيس عن حزب التجمع الوطني للأحرار، وفي الجلسة ذاتها انتخب الطيب كوسعيد، عن حزب التقدم والاشتراكية كاتبا للمجلس، كما انتخب محمد العمراني عن حزب العدالة والتنمية نائبا له.

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة