CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

الأخبار تنشر الوثائق التي تؤكد كل ما نشرته بخصوص وزير التجهيز ومستشاره وبرلماني الحزب بآسفي

الأخبار تنشر الوثائق التي تؤكد كل ما نشرته بخصوص وزير التجهيز ومستشاره وبرلماني الحزب بآسفي
  • الأخبار

نددت هيئات ومنظمات حقوقية بالأحكام القاسية التي أصدرتها المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، الاثنين الماضي، ضد جريدة «الأخبار»، إثر دعاوى قضائية رفعها عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل، وعضو ديوانه، مصطفى بابا، بالإضافة إلى برلماني الحزب الحاكم، إدريس الثمري، إثر مقالات حول تدبير هؤلاء للشأن العام، وقضت المحكمة بتغريم الجريدة 55 مليون سنتيم، منها 40 مليونا حكمت بها المحكمة لفائدة الوزير رباح.

واستنكرت منظمة العفو الدولية «أمنستي» على لسان مدير فرعها بالمغرب، محمد السكتاوي، الأحكام الصادرة في حق «الأخبار»، واعتبرها تنطوي على نسبة مسبقة لإخراس الأصوات الصحافية المستقلة، وضرب حرية الإعلام.

وقال السكتاوي: «كيفما كان الحال لا يمكن للمجتمع أن يدعم المسلسل الديمقراطي بدون صحافة حرة ومستقلة، وأن لا أحد يعلو فوق النقد»، مشيرا إلى أن «الأخبار» تتعرض للتضييق من خلال لجوء مسؤولين عموميين إلى القضاء من أجل إصدار أحكام بغرامات مالية، وهذا ما تعتبره «أمنستي» مؤشرا سلبيا ينضاف إلى مؤشرات أخرى من التضييق على الحريات العامة بالمغرب.

وأعلن السكتاوي تنديد واستنكار المنظمة الحقوقية الدولية لهذه الأحكام التي وصفها بالقاسية، وقال إنها تهدف إلى إخراس صوت الجريدة المزعج للمسؤولين الحكوميين.

وبدوره، جدد أحمد الهايج، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، التأكيد على ما ورد في البيان التضامني الذي أصدره المكتب المركزي للجمعية مع جريدة «الأخبار»، والذي طالب من خلاله بوقف التضييق الذي يتعرض له الصحفي رشيد نيني، على خلفية ما ينشره في عمود «شوف تشوف»، أو في العديد من المقالات والتحقيقات المرتبطة بتدبير الشأن العام. وندد الهايج بأحكام الغرامات الصادرة في حق الجريدة، مشيرا إلى أن هذه الغرامات يجب أن تكون رمزية وليست خيالية من أجل الدفع بالجريدة إلى الإفلاس.

وعبر الهايج عن تخوف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من المسار الذي تمر منه الصحافة المستقلة، من خلال توظيف القضاء لتصفية الحسابات مع الصحافيين، مؤكدا أن الغاية من هذه الأحكام هي الثأر والاقتصاص والانتقام من الجريدة، بهدف إغلاقها.

بعض الوثائق التي قدمتها الأخبار في مواجهة بابا
هذه هي الوثائق التي قدمها دفاع الأخبار بمواجهة مستشار وزير النقل والتجهيز مصطفى بابا، والتي تثبت استفادته من «لاريفورم» من ريضال بسبب العجز عن العمل، كما تثبت راتبه الشهري ورسالة تؤكد رغبة مدير ريضال في استمرار العلاقة بينهما.

  • p1
  • p2
  • p3
  • p4

بعض الوثائق التي قدمتها الأخبار في مواجهة  التمري

تم التصويت على هذه النقطة بسرعة وبإجماع الحاضرين باستثناء النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية إدريس التمري الذي غادر القاعة قبيل التصويت بدقائق بعدما زكى هذا التفويت وذلك لاعتبار قوي حيث من بين المستفيدات فاطمة التمري أخت هذا البرلماني والذي هو في نفس الوقت النائب السادس للرئيس والمفوض له في قطاع الأملاك الجماعية حيث كان من نصيبها فيلا villa مساحتها 396   بثمن بخس هو 87 مليون سنتيم وكل ذلك بدعوى أن السومة الكرائية لهذه الفيلات لا تتجاوز 100 درهم للفيلا الواحدة وكما هو مبين في هذا المقرر الجماعي رقم: 26/2014
فاطمة التمري لم تعد تربطها أي علاقة بالجماعة منذ 5 سنوات حيث استقرت وبشكل نهائي بالديار الفرنسية مع «شريكها» الفرنسي .

  • p7
  • p6
  • p5

بعض الوثائق التي قدمتها الأخبار في مواجهة الرباح وشركة نورول

-استعمال مواد غير مطابقة لدفتر التحملات في الخرسانة
-تنبيه إلى عدم استعمال بعض المواد إلا بعد التأشير عليها من شركة الطرق السيارة
-شركة الطرق السيارة تطالب بإصلاح الاختلالات واحترام دفتر التحملات في ما يخص المواد المستعملة في إنجاز الطريق السيار آسفي الجديدة
-مختبر التجارب يشير إلى عدم تطابق صلابة مواد مع دفتر التحملات
-مختبر مستقل يثبت عدم تجانس مواد الفرشة الأولية.

  • p17
  • p16
  • p15
  • p14
  • p13
  • p12
  • p11
  • p10
  • p9
  • p8

-المختبر العمومي للتجارب والدراسات يؤكد صحة الوثائق التي اعتمدتها «الأخبار» حول اعتماد مواد غير مطابقة لشروط دفتر التحملات في بناء الطريق السيار
-مراسلة لأنور بنعزوز حول اختلالات شركة نورول في إنجاز الطريق السيار
-مختبر مستقل يثبت عدم تجانس مواد الفرشة الأولية

  • p18
  • p19
  • p20
  • p21
  • p22
  • p24
  • p23

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  1. يونس

    و الله ليحاسبن على كل فلس إختلسوه من أموال الشعب. شتان بين هؤلاء المرتزقة الذين يستبيحون أموال المسلمين و يتفاخرون بها و يستكبرون دون استحياء وأصحاب رسول الله الذين يخشون من أن يصيبوا شق ثمرة من أموال المسلمين. سيكفيكهم الله و الله شذيذ العقاب. و كما قال الغيوان: آخرها القبر و حرها السوالة. غير وجد راسك أسي الرباح للسوالة و قول للمحامين ديالك و القضاة ديالك ينفعوك يوم لا تنفع لائمة.

    الرد
  2. VOLTAIRE

    الرباح أكبر منافق و مراوغ ولو كان غير ذلك لما تامر مع لوبيات المال و العقار بالقنيطرة ودمر بيئتها إن سكان باب فاس و ماجاورها يعانون غبارا أسودا ينبعث 24 ساعة على 24 ساعة ليسمم حياة الجميع من أربعة مدخنات لشركة الطالياني عند مدخل القنيطرة باتجاه الشمال ويكفي أن ترى سطوح هاته الساكنة ليتبين لك هول الفاجعة أما تواطؤه مع شركة النقل الكرامة فقد أصبح واضحا بعدما كان يرغد ويزبد أيام المعرضة على احتكار النقل العمومي من طرف شركة واحدة كانت أنذاك هي الهناء
    إنه يلهث كغيره من ساسة حزبه والأحزاب الكارتونبة إلى الكرسي و السلطة و المال وينسى أن الله له بالمرصاد وأن ضرره للناس لن يمر دون عقاب

    الرد
  3. عبد المنعم

    الصحافة الحرة لا تعني الكذب والبهتان … واذا كانت الحجج دامغة فلماذا لم يعتمد عليها القضاء … ليقل نيني ان القضاء فاسد اذا وسنصدقه

    الرد
  4. nassim

    استنكرهذا الحكم الذي اصدرفي حق ضد جريدة «الأخبار»التي تنقل لشعب المغربي اخبارا عن الفساد والمفسدين؟نحن كمحبي لجريدتنا سنساهم 50 سنتيم زيادة في ثمن الجريدة،كما اطلب من مديرها ان يصمد ضد المفسدين

    الرد
  5. هشام

    في إعتقادي لو أن الجريدة متأكدة من براءتها فلتستأنف الحكم و تقدم الدلائل، و هل القضاء يطبق على الشعب و الجرائد فوق القانون؟؟؟؟؟

    الرد
  6. المصطفى

    والله لم اجد الكلمات للتعليق ولكن اقول حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء المسؤؤليين عديمي الأخلاق، ولو كان القضاء نزيها لكانو كلهم خلف القضبان.

    الرد
  7. حميد

    يتبجحون بالدين والآخلاق أو ها من اول من يسرق الشعب،لك الله يا اسفي ولله لا صوتنا علي رباعة اللحايا

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة