“الأخبار” تنشر كواليس وتفاصيل مثيرة حول ليلة الإطاحة ببنكيران

“الأخبار” تنشر كواليس وتفاصيل مثيرة حول ليلة الإطاحة ببنكيران

محمد اليوبي

حصلت “الأخبار” على كواليس وتفاصيل مثيرة وقعت ليلة مناقشة تعديل المادة 16 من القانون الاساسي لحزب العدالة والتنمية في دورة المجلس الوطني، والتي توجت صباح أول أمس الأحد، بتصويت أغلب أعضاء المجلس ضد تعديل هذه المادة المثيرة، وبالتالي حرمان عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، من الترشح لولاية ثالثة، خلال المؤتمر الوطني الثامن الذي سينعقد يومي 9 و10 دجنبر المقبل.
وأكدت مصادر “الأخبار” أن نتيجة التصويت ضد تعديل المادة 16 التي تحدد عدد ولايات الأمين العام للحزب في ولايتين، كانت شبه محسومة ليلة السبت الماضي، خاصة بعد تسجيل مداخلتين ساهمتا في قلب موازين القوى نظرا لقوة تأثيرهما في قواعد الحزب، ويتعلق الأمر بمداخلة نائب الأمين العام، سليمان العمراني، الذي أعلن صراحة رفضه تعديل هذه المادة، ثم مداخلة محمد الحمداوي الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، الذي مرر “ميساج” الحركة الدعوية، معتبرا التمديد لبنكيران لولاية ثالثة سيحوله إلى  مرشد دائم للحزب وأضاف: “لا يمكن أن يتحول بنكيران إلى  مرشد لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يرجع إليه في القرارات التي يتخذها، ولا يمكن للحزب أن يسير برأسين، رئيس الحكومة، والأمين العام”، داعيا إلى  ضرورة إعلاء قيمة المبادئ على الأشخاص.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة