الأدوات المدرسية تدفع تلميذا بإنزكان إلى الانتحار

الأدوات المدرسية تدفع تلميذا بإنزكان إلى الانتحار

إنزكان: حسن أنفلوس
أقدم تلميذ يبلغ من العمر 12 عاما ( من مواليد سنة 2004)، صباح أول أمس الثلاثاء، على الانتحار شنقا بحي النور تراست عمالة إنزكان. التلميذ الضحية الذي كان يتابع دراسته بإعدادية ابن طفيل بحي النور، كان حديث الالتحاق بالمدينة قادما إليها من منطقة حاحا رفقة عائلته، وفق مصادر مطلعة.
وتعود أسباب الانتحار، وفق معطيات توصلت بها «الأخبار»، إلى مشاكل واجهها التلميذ في الفصل الدراسي، وأوضحت المصادر ذاتها، أن التلميذ خلال الفصل الدراسي استفسره أحد الأطر التعليمية بالمؤسسة التي كان يدرس بها عن السبب وراء عدم اقتنائه لبعض الأدوات المدرسية، وهو ما لم يتقبله التلميذ أمام استهزاء التلاميذ، ليخبر والده فيما بعد بالواقعة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *