الأساتذة المتدربون بآسفي يصفون الحكومة بـ«المشؤومة» في وقفة حاشدة بالشموع

الأساتذة المتدربون بآسفي يصفون الحكومة بـ«المشؤومة» في وقفة حاشدة بالشموع

آسفي: المَهْدي الكرَّاوي

نظم الأساتذة المتدربون بآسفي وقفة احتجاجية حاشدة أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، حيث تجمع المئات منهم رافعين الشموع والشعارات المنددة بسياسة الحكومة وبفصل التكوين عن التوظيف، ومعبرين عن رفضهم لخوصصة التعليم وإبرام سياسة عقود التشغيل.

وأوقد المحتجون المئات من الشموع في ساحة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، تحت شعار «آسفي صامدون»، ووصفوا الحكومة بـ«الملعونة والمشؤومة» من خلال قراراتها اللاشعبية، إرضاء لتوصيات صندوق النقد الدولي، ومعبرين عن وقوفهم بقوة ضد سياسة الحكومة في معركة وطنية مفتوحة في كل مراكز التكوين.
هذا واعتبر الأساتذة أنفسهم أن فصل التكوين عن التوظيف الذي قررته الحكومة، يعتبر «ضربا لحقوقهم وإمعانا في الإجهاز على الوظيفة العمومية». وأشار المحتجون أنفسهم إلى أنهم متشبثون بإسقاط المرسومين رقم 2.15.588 و2.15.589، من خلال رفض التعاقد في إطار الوظيفة العمومية، معتبرين المرسومين مجرد «احتيال وخداع، ومحاولة للتملص من القطاع العام، بدعوى الإصلاح».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *