الأساتذة المتدربون يحرجون الرميد في ندوة استقلال القضاء ويرغمونه على إنهاء كلمته

الأساتذة المتدربون يحرجون الرميد في ندوة استقلال القضاء ويرغمونه على إنهاء كلمته

أكادير: محمد سليماني

وجد وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، نفسه في موقف حرج خلال ندوة حول «تحديات استقلال القضاة داخل السلطة القضائية» بأكادير، مساء يوم الجمعة الماضي، بعد أن فاجأه الأساتذة المتدربون بوزراتهم البيضاء وهم يرفعون شارة النصر داخل القاعة التي كانت مكتظة برجال القضاء والمحامين.

وأثناء إلقاء الوزير لكلمته الافتتاحية بدا عليه بعض الارتباك، خصوصا بعد إقدام أحد الأساتذة المتدربين على الوقوف أمام الوزير وهو يحمل لافتة مكتوب عليها «لا لقمع الأساتذة المتدربين، نعم لإسقاط المرسومين» وظل واقفا مكانه، كما ظل زملاؤه المنتشرون داخل القاعة واقفين يحملون شارة النصر ويضعون شارات حمراء على أيديهم، الأمر الذي جعل الرميد يختم كلمته بسرعة فائقة. وأثناء سير مداخلات الندوة تفاجأ الأساتذة المتدربون الذين كانوا ينتظرون أن تمنح لهم مداخلة لنقل صور العنف والاعتداءات التي طالتهم بانزكان قبل يوم من انعقاد الندوة، بكون الوزير الرميد سيغادر القاعة، لكونه على موعد عاجل مع الطائرة، الأمر الذي أجج غضب أساتذة الغد، مما دفع بعضهم إلى الاحتجاج بصوت مرتفع طلبا للكلمة في وجه الرميد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *