«الأسود» في اختبار حقيقي ضد «أبطال إفريقيا»

«الأسود» في اختبار حقيقي ضد «أبطال إفريقيا»

خالد الجزولي
يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، مساء اليوم (الجمعة) بمركب «أدرار» بأكادير، أولى مباراتيه الوديتين، والتي ستجمعه بمنتخب كوت ديفوار، بطل النسخة الماضية لنهائيات كأس أمم إفريقيا، وذلك في إطار التحضير لمباراة غينيا الاستوائية المقرر إجراؤها شهر نونبر المقبل، والتي تندرج ضمن منافسات الدور الثاني من الأدوار المؤهلة إلى كأس العالم 2018 بروسيا.
وأعد الناخب الوطني برنامجا إعداديا مكثفا، تخللته العديد من الحصص التدريبية، انطلقت منذ حصة يوم الاثنين بمشاركة 13 لاعبا بين محليين ومحترفين، فيما ألغى الناخب الوطني حصة يوم الثلاثاء الماضي الصباحية بداعي العياء الذي شعر به اللاعبون من جراء السفر، بعدما اكتفوا بحصة مسائية شهدت مشاركة 23 لاعبا، قبل أن تعود المجموعة الوطنية يوم أول أمس (الأربعاء) من جديد لإجراء حصتين، مع خوض آخر حصة إعدادية مساء أمس (الخميس) في نفس توقيت مباراة اليوم وذلك بمركب أكادير، قبل فسح المجال أمام منتخب كوت ديفوار.
إلى ذلك، عبر الناخب الوطني بادو الزاكي عن ارتياحه للأجواء السائدة داخل معسكر «الأسود»، حيث أوضح، خلال الندوة الصحفية التي عقدها يوم الثلاثاء الماضي، أن الخيارات البشرية التي اعتمدها خلال معسكر أكادير، استعدادا لخوض مباراتين وديتين أمام منتخبي كوت ديفوار وغينيا، فرضتها مجموعة من المعايير من قبيل ارتفاع درجة الجاهزية والتنافسية لدى العناصر المشاركة، فضلا عن إكراه الإصابات التي تسببت في غياب عناصر أساسية، ما ألزمه بفسح المجال أمام عناصر أخرى حتى تفرض نفسها من جديد داخل المجموعة الوطنية.
ومن جهته، خاض المنتخب الإيفواري حصته التدريبية الأولى يوم الثلاثاء الماضي في نفس توقيت المباراة الودية التي ستجمعه بـ «الأسود»، وذلك بأحد الملاعب الملحقة بمركب أكادير، قبل أن يجري حصتي الأربعاء والخميس في التوقيت نفسه، وذلك بحضور جميع المحترفين الذين ضمتهم اللائحة النهائية لـ «فيلة» كوت ديفوار.
وكان وفد المنتخب الإيفواري قد حل بمدينة أكادير منذ يوم الاثنين قادما من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، وضمت بعثة «الفيلة» 18 لاعبا، قبل أن تكتمل المجموعة بوصول سيرج أوريي، لاعب باري سان جرمان الفرنسي، كآخر لاعب يلتحق بالمنتخب الإيفواري، وعرفت التشكيلة التي اختارها الفرنسي ميشيل دوساييه، مدرب «الفيلة»، تواجد 21 لاعبا يتقدمهم جيرفينهو، مهاجم روما الإيطالي، فيما يغيب زميله يايا توري، لاعب خط وسط نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، والذي فضل البقاء رفقة ناديه على المشاركة في المباراة الودية التي ستجمع منتخب بلاده ضد المجموعة الوطنية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *