GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

«الأسود» والسلامي اعتبر المواجهة لتصحيح الأخطاء

«الأسود» والسلامي اعتبر المواجهة لتصحيح الأخطاء

خالد الجزولي

تمكن المنتخب الوطني الرديف من كسب أول رهان ودي، تحت قيادة المدرب جمال سلامي، عندما انتصر في المباراة الودية التي جمعته بمنتخب ليبيريا، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما عشية أمس (الأربعاء) بمركب فاس، وذلك في إطار الاستعدادات للاستحقاقات الإفريقية المقبلة المتعلقة بإقصائيات كأس إفريقيا للمحليين.

وقد تألق المهاجم وليد أزارو في المباراة، عندما نجح في تسجيل ثلاثة أهداف دفعة واحدة، معلنا عن ميلاد مهاجم «قناص»، وجبت إحاطته بكل العناية، لمواصلة تألقه سواء رفقة المنتخب الوطني وكذا فريقه الدفاع الحسني الجديدي، حيث بادر أزارو إلى زيارة شباك المنتخب الزائر من جملة تقنية محكمة، منذ الدقيقة 11، وواصلت العناصر الوطنية سيطرتها على مجريات الجولة الأولى، عندما نجح المهاجم ذاته، في توقيع الهدف الثاني (د 25)، قبل أن يختم سلسلة الأهداف عند الدقيقة 78، ليكمل بعده أشرف بنشرقي الرباعية من ضربة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، في حين جاءت أهداف المنتخب الليبيري من أقدام كل من كلاي ديركير في الدقيقة 41 والبديل إيميل ديمر في الدقيقة 80.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة