الأسود» يبحثون عن التتويج بـ«الشان»

 

خالد الجزولي

 

يخوض المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، أول نهائي في بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين عبر تاريخه الكروي.

وسيكون «أسود المحليين» أمام رهان الفوز أمام منتخب نيجيريا، مساء يوم غد الأحد بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، في مباراة قوية وصعبة، حيث ستدخل العناصر الوطنية المواجهة بشعار الفوز، من أجل دخول تاريخ المسابقة الإفريقية والبصم على سجل «الشان» بأحرف من ذهب.

ومن جهته، اكتفى المدرب جمال السلامي، نظرا لعامل ضيق الوقت، خلال الحصص التدريبية التي خاضها بملحق مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بإزالة العياء واسترجاع المنسوب البدني، بعدما خاض المنتخب المغربي المحلي مباراة نصف النهائي في 120 دقيقة. كما ركز الطاقم التقني للمحليين على الجانب الذهني والنفسي للاعبين، وتحفيزهم على بذل مجهودات مضاعفة، وتحقيق نتيجة تعكس انتظارات الشارع الكروي الوطني.

ويعي المدرب السلامي أن المباراة لن تكون سهلة، خصوصا أمام منتخب نيجيريا، حيث استعان من جديد في قراءته لخصمه على كفاءة الإطار الفرنسي سيدريك طافارينو، المكلف بمراقبة الخصوم عبر تقنية الفيديو، في تجهيز مقاطع فيديو خاصة بمنتخب نيجيريا، ومساره في البطولة الإفريقية، بهدف تسهيل المهام أمام السلامي وطاقمه التقني، في طريقة تعامله خلال الحصص التحضيرية مع اللاعبين.

وشرعت العناصر الوطنية في استعداداتها لمباراة نهائي كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، منذ عشية أول أمس الخميس، بإجراء حصة خفيفة على أرضية ملحق المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، لإزالة العياء واستعادة الطراوة البدنية، وذلك بحضور جميع اللاعبين، باستثناء عبد الإله الحافيظي، الذي يخضع لبرنامج تأهيلي من أجل تسريع وتيرة عودته لتعزيز صفوف المنتخب الوطني المحلي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.