آخر الأخبار

الأصالة والمعاصرة بوجدة يقاضي البرلماني عبد العزيز أفتاتي

الأصالة والمعاصرة بوجدة يقاضي البرلماني عبد العزيز أفتاتي

وجدة: ادريس العولة

رغم إسدال الستار على الاستحقاقات المتعلقة بالغرف المهنية والجماعات الترابية ومجلس المستشارين، ما زالت العلاقة متوترة بين حزب الأصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية بوجدة، حيث أقدمت الأمانة العامة الإقليمية لـ«البام»، خلال الآونة الأخيرة، على رفع شكوى قضائية ضد برلماني «البيجيدي» عبد العزيز أفتاتي، بتهمة السب والقذف وتشويه سمعة منتخبي «البام»، من خلال الإدلاء بوقائع غير صحيحة أثناء تصريح خص به أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية، حيث أوضح بهذا الخصوص أنه لا يعترف بنتائج انتخابات رابع شتنبر الماضي لجماعة وجدة، جراء استعمال أموال مشبوهة من قبل لائحة حزب «البام» أثناء الحملة الانتخابية، الأمر الذي أهله لاحتلال الرتبة الأولى بحصده لـ30 مقعدا، بحسب أفتاتي المتابع أيضا  بالتهم نفسها من قبل القضاء ومن التنظيم ذاته بمدينة الناظور، على خلفية ما أطلقه من اتهامات أثناء تأطيره لمهرجان خطابي هناك إبان الحملة الانتخابية لرابع شتنبر الماضي، قبل أن تظهر النتائج ويتحالف حزبا «المصباح» و«الجرار»  لقيادة المجلس البلدي لعاصمة الريف.

وفي السياق ذاته، طالب رفاق مصطفى الباكوري بتعويض مدني قدره 500 مليون سنتيم، مع تحميل المدعى عليه الصائر، إذ من المنتظر أن ينظر القضاء في القضية مع متم الشهر المقبل.

ومن جانب آخر، أوضح البرلماني عبد العزيز أفتاتي، في اتصال هاتفي مع «فلاش بريس»، أن لا علم له بالدعوى القضائية المرفوعة ضده من طرف حزب الأصالة والمعاصرة بوجدة، لكونه لم يتوصل بأي استدعاء رسمي من قبل الجهاز القضائي بالمدينة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة