الأصالة والمعاصرة يقاضي البرلماني عن العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي وزوجته

الأصالة والمعاصرة يقاضي البرلماني عن العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي وزوجته

وجدة: ادريس العولة

وجهت الضابطة القضائية الولائية لوجدة استدعاء إلى «ميمونة أفتاتي»، وكيلة اللائحة النسائية لحزب العدالة والتنمية لاستحقاقات رابع شتنبر بوجدة، قصد الحضور إلى المصلحة المذكورة من أجل الاستماع إليها بخصوص الدعوى القضائية المرفوعة ضدها من طرف حزب الأصالة والمعاصرة، الذي يتهم زوجة «عبد العزيز أفتاتي» الثانية بالتلفظ بكلام غير مسؤول، من خلال توجيه مجموعة من الاتهامات الخطيرة في حق وكيل لائحة حزب «الجرار»، وصلت إلى حد وصفه بـ«المافيوزي»، أثناء التجمع الخطابي الذي أقامه حزب العدالة والتنمية، مساء يوم السبت الماضي بوجدة، بحضور رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، دون الاستناد على دلائل وحجج مادية ملموسة، وهو ما خلف استياء عميقا في صفوف كافة مكونات حزب «البام»، الذي لم يبق من خيار أمامه سوى التوجه نحو القضاء طلبا للإنصاف من الألسنة المتسلطة للحزب الحاكم، حسب تعبير أحد المنتمين للحزب المذكور.

وغير بعيد عن مدينة وجدة، قررت الأمانة الإقليمية للحزب نفسه بالناظور متابعة «عبد العزيز أفتاتي»، البرلماني المثير للجدل، قضائيا بتهمة الإساءة لسمعة الحزب والتشويش على مسيرته، أثناء مهرجان خطابي أقيم بالمدينة، حيث لم يتردد الأخير في تصويب مدفعيته الثقيلة لقصف قياديي الأصالة والمعاصرة واتهامهم بالاعتماد على أموال المخدرات و«الغبرة» و«القرقوبي» لتمويل الحملة الانتخابية وغيرها من التهم الخطيرة الأخرى.

هذا وكان عبد الإله بنكيران، حسب مصادر جيدة الاطلاع، قد كلف «عبد العزيز أفتاتي» خلال زيارته الأخيرة إلى مدينة وجدة، بالنيابة عنه في تنشيط وتأطير المهرجانات الخطابية للحزب بإقليم الناظور، بعدما لم يشف غليله وزير الاتصال «مصطفى الخلفي».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *