GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

الأصالة والمعاصرة يكتسح المجالس الإقليمية لجهة مراكش آسفي

الأصالة والمعاصرة يكتسح المجالس الإقليمية لجهة مراكش آسفي
  • مراكش: عزيز باطراح

تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من اكتساح المجالس الإقليمية لجهة مراكش آسفي، ودلك من خلال فوزه برئاسة سبعة مجالس إقليمية من أصل ثمانية، بالإضافة إلى رئاسته لمجلس الجهة في شخص أحمد اخشيشن، وبدلك يؤكد أنهه القوة الإنتخابية الأولى في الجهة.

وكانت “جميلة عفيف” عن حزب الأصالة والمعاصرة قد تمكنت من انتزاع رئاسة مجلس عمالة مراكش بالإجماع لتضمن رئاستها لولاية ثانية، بعدما صوت لفائدتها 27 عضوا من أصل 31 مع تسجيل غياب أربعة أعضاء.

من جهته، تمكن عبد الله كاريم عن الأصالة والمعاصرة من الفوز برئاسة مجلس عمالة آسفي لولاية ثانية، بعدما حصل على 12 صوتا مقابل 10 لمرشح حزب الاستقلال، عبد المجيد موليم، خلال دورة يوم السبت الماضي التي ترأسها عبد الفتاج البجيوي، الذي يستعد لمغادرة مقر الولاية، وهي الدورة التي شهدت توترات وتبادلا للسب والشتم بين بعض الأعضاء المتنافسين.
وقد تمكن علال الجرارعي، عن حزب الأصالة والمعاصرة من انتزاع رئاسة المجلس الإقليمي للصويرة بالإجماع خلال الجلسة التي التأمت بمقر الكتابة العامة لعمالة الصويرة.

وبقلعة السراغنة، تمكن عبد الرحيم واعمر عن الأصالة والمعاصرة من ضمان ولاية رابعة على رأس المجلس الإقليمي بعد حصوله على 14 صوتا مقابل امتناع عضوين عن التصويت. وقد تمكن واعمر الذي حصلت لائحته باسم “البام” على ثمانية مقاعد من أصل 21 مقعدا، من قيادة تحالف حزبي ضم أحزاب الاستقلال، الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية.

وبإقليم شيشاوة تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من الظفر برئاسة المجلس الإقليمي في شخص السعيد المهاجري، بعد قيادته لتحالف حزبي ضم أحزاب الإستقلال، العدالة والتنمية والأحرار. وقد حصل الرئيس المنتخب على 17 صوتا كع تسجيل امتناع أربعة أعضاء عن التصويت.
و بإقليم الرحامنة تم انتخاب البرلماني باسم الأصالة والمعاصرة عبد الفتاح كمال رئيسا للمجلس الإقليمي،بعد أن كانت لائحة حزبه فازت بـ 11 مقعدا، بينما حصل البيجيدي على ثلاثة مقاعد، والأحرار على مقعدين، وحزب الاستقلال على مقعد واحد.

وقد شكل إقليم اليوسفية الاستثناء الوحيد على مستوى جهة مراكش آسفي، إذ تمكن الاتحادي عبد المجيد مبروك من انتزاع رئاسة المجلس الإقليمي لليوسفية بعد منافسة شديدة مع مرشح “البام”، حيث حصل مبروك على 8 أصوات من أصل 15 عضوا المشكلة للمجلس مقابل 7 أصوات لمرشح البام. وقد نجح ااتحادي مبروك من قيادة تحالف حزبي ضم الاتحاد الدستوري والتقدم والاشتراكية وعضو لا منتم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة