الأغلبية الحكومية تمنح الضوء الأخضر لوزير الداخلية لتطبيق القانون بالحسيمة

الأغلبية الحكومية تمنح الضوء الأخضر لوزير الداخلية لتطبيق القانون بالحسيمة

محمد اليوبي

عقد قادة أحزاب الأغلبية الحكومية، مساء أول أمس الأحد، اجتماعا ترأسه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بحضور وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، خصص لمناقشة تطورات الاحتجاجات التي يعرفها إقليم الحسيمة، وخلص الاجتماع إلى اتفاق الأغلبية على منح الضوء الأخضر إلى السلطات من أجل تطبيق القانون في حق أعضاء المجموعة التي تقود هذه الاحتجاجات، بعد اتهام بعض النشطاء بتلقي أموال من الخارج.

وبعد استماع قادة الأغلبية إلى عرض قدمه وزير الداخلية حول تطورات الأوضاع بإقليم الحسيمة وباقي مناطق الريف، أكدوا أن المغرب لا يمكنه أن يتسامح مع المس بالثوابت والمقدسات الوطنية من خلال الركوب على مطالب اجتماعية لسكان إقليم الحسيمة بشكل يمس بالوحدة الترابية ويروج لأفكار هدامة تخلق الفتنة في المنطقة، وأضاف ممثلو أحزاب الأغلبية، في تصريحات صحافية عقب الاجتماع أن الاحتجاجات الاجتماعية يجب أن تكون في إطار القانون مع عدم الإضرار بالمصالح العامة والخاصة والممتلكات العمومية والخصوصية، وكذلك الحذر من أي علاقات بالخارج والدعم الذي يقدمه، مؤكدة أن “هذه أمور لا يمكن للمغرب أن يتسامح معها”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة