الأمم المتحدة تعلن إغلاق مكتب الارتباط العسكري في الداخلة

الأمم المتحدة تعلن إغلاق مكتب الارتباط العسكري في الداخلة

النعمان اليعلاوي

تتواصل تداعيات الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والأمم المتحدة على خلفية التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للمنظمة الأممية، بان كي مون، والتي وصف فيها الوضع  في الصحراء المغرب بـ«الاحتلال». فبعد أن طلب المغرب من الأمم المتحدة إغلاق مكتب الارتباط التابع لبعثتها في الصحراء المغربية، أكد نائب الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، أن «بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية تلقت طلباً لإغلاق مكتب الارتباط العسكري التابع لها في الداخلة»، مضيفا «أنه الطلب الأول الذي يهم مباشرة المكون العسكري للبعثة».

وجاء قرار إغلاق مكتب الارتباط العسكري التابع للأمم المتحدة، بعد  تقليص المغرب القسم الأكبر من الخبراء المدنيين الدوليين التابعين للبعثة الدولية، والذين تم نقلهم بواسطة مروحيات، حسب نائب الناطق الرسمي باسم كي مون، والذي أكد أن عددا من الموظفين المدنيين في بعثة الأمم المتحدة غادروا مدينة العيون، وذلك يوم الأحد الماضي. ويتعلق الأمر بـ73 موظفا مدنيا، بالإضافة إلى أفراد من أسرهم؛ كما تمت إعادة توزيعهم، على حد تعبير نائب الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، مضيفا أن جزءا منهم يشتغلون حاليا انطلاقا من جزيرة لاس بالماس في إسبانيا، أو تم منحهم إجازة في بلدانهم الأصلية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *