الأمن يحاصر ابتدائية آسفي بعد سرقة هاتف نائب وكيل الملك

الأمن يحاصر ابتدائية آسفي بعد سرقة هاتف نائب وكيل الملك

الـمَهْـدي الـكًــرَّاوي

أعلنت أول أمس حالة استنفار غير مسبوقة داخل المحكمة الابتدائية لآسفي بعد تسجيل سرقة هاتف نقال من آخر طراز الهواتف الذكية لأحد نواب الملك من داخل مكتبه الوظيفي، حيث حاصرت فرق أمنية المحكمة وأطلقت حملة تمشيط وبحث ومراجعات دقيقة لكاميرات المراقبة.

وكشفت معطيات ذات صلة أن نائب وكيل الملك بآسفي كان يضع هاتفه النقال قيد الشحن بمكتبه ويباشر كما هي عادته مهامه في التوقيع على التعليمات والمستندات القضائية، قبل أن يكتشف في غفلة منه اختفاء هاتفه من فوق المكتب، وليتأكد بعد تفتيش جميع أغراضه أنه تعرض لعملية سرقة من داخل مكتبه الذي لا يبعد سوى بأمتار قليلة عن مكتب وكيل الملك، وعن رجال الأمن الذين يشرفون على الأمن الخاص لممثلي النيابة العامة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *