الأمن يحقق في وفاة «مارليس» مربية الكلاب بالبيضاء

الأمن يحقق في وفاة «مارليس» مربية الكلاب بالبيضاء

عزيز الحور

علمت «الأخبار» أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في وفاة الأجنبية الشهيرة، المعروفة لدى سكان الدار البيضاء بتنقلها في شوارع المدينة رفقة عدد كبير من الكلاب والقطط، وذلك بعد العثور على جثتها، الأحد الماضي، داخل الشقة التي كانت تقطن بها بحي «مرس السلطان» بالمدينة، إذ بدت مسجاة وسط بيتها بطريقة شنيعة، وفق ما تكشفه صورة حصلت عليها «الأخبار».
وذكرت مصادر أن عناصر من الشرطة العلمية حلت بالشقة بعد العثور على الأجنبية ذات الأصل الألماني، والتي تدعى «مارليس»، عارية بالكامل وممددة وسط الشقة التي تعج بالكلاب والقطط، كما استمعت إلى جيرانها الذين أكدوا أنهم تفاجؤوا لغيابها عن الأنظار مدة ثلاثة أيام، كما ارتفعت أصوات نباح الكلاب التي كانت تؤويها في الشقة.
وأفادت المصادر أن ما دفع الأمن إلى التحقيق في وفاة «مارليس»، هو الحالة التي وجدت عليها، إذ بدت عارية بالكامل، علما أنه سبق لها أن تعرضت لمحاولة اعتداء بالسلاح الأبيض من طرف متشرد، قبل شهور، بالقرب من مسجد الحسن الثاني بالبيضاء، لذلك وضعت فرضية كون وفاتها ناتجة عن عمل إجرامي.
وكانت «الأخبار» قد نشرت، قبل شهور، روبورتاجا تم خلاله تسليط الضوء على حقيقة المرأة التي تثير انتباه سكان البيضاء، بتعلقها بالكلاب والقطط التي تجوب معها شوارع المدينة، وتؤويها في شقتها التي تم إفراغها من الكلاب التي كانت موجودة بها.
وأكدت «مارليس» حينها، في حديثها مع «الأخبار»، أنها قدمت من مدينة صغيرة عند الحدود الألمانية- الفرنسية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة