GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

الأمور المالية تحرم ليركي من مجاورة ريزي التركي

الأمور المالية تحرم ليركي من مجاورة ريزي التركي

عبد العزيز خمال

حالت الأمور المالية دون أن يستفيد عبد الحفيظ ليركي، من التوقيع في كشوفات نادي تشايكور ريزي سبور التركي لكرة القدم، والتي وصفت بالهزيلة، ولا تتماشى مع مؤهلات ومسار اللاعب السابق لحسنية أكادير، لا بل أن فرقا مغربية تقدمت بعروض مضاعفة لحسم صفقته، خلال فترة التعاقدات الصيفية الجارية، مما ساهم في عودته على جناح السرعة إلى أرض الوطن، وسيحسم وجهته في غضون الأيام القليلة المقبلة، ومن غير المستبعد أن يجاور أحد الأندية الوطنية، للشروع بشكل رسمي في منافسات النسخة السادسة من البطولة الوطنية الاحترافية، وأيضا كأس العرش، التي بلغت دور ثمن النهائي.

وحسب مصادر «الأخبار»، فإن العرض الذي قدمه مسؤولو ريزي سبور التركي أقلق عبد الحفيظ ليركي، والذي قضى عدة أيام بالديار التركية، حيث خضع لفترة اختبارات تقنية وبدنية وطبية، كللت بالنجاح التام، ونالت إعجاب واستحسان المدرب حكمت كارامان، بدليل أنه ألح على المكتب المسير، بضرورة جلب اللاعب المغربي، الذي تجاوب بشكل سريع مع فترات التهييء، رغم التحاقه متأخرا بها، علما أن المبلغ المالي المقترح يقل بكثير عن الذي انتقل بموجبه مروان سعدان إلى المجموعة نفسها قادما من الفتح الرياضي، والمحدد في 350 مليون سنتيم، مع الإشارة إلى أن النادي المذكور لا يتوفر على مدخرات مالية كبيرة، عكس الفرق الرائدة في تركيا، أبرزها غلطة سراي، وفنرباتشي، وبيسكطاش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة