إقتصادالرئيسية

الإتفاق الفلاحي والصيد البحري محور مباحثات لأخنوش مع مسؤولين أوربيين بهيلسينكي  

النعمان اليعلاوي 

 

 

أجرى وزير الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، أول أمس (الخميس) بالعاصمة الفنلدية هلسنكي، مباحثات مع مسؤولين أوروبيين، والتقى أخنوش رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر؛ كما أجرى مباحثات مع رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني، وقد تمحورت المباحثات حول عدد من القضايا الراهنة ذات الاهتمام المشترك، خصوصا في ما يتعلق بالاتفاق الفلاحي واتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي، على هامش فعاليات المؤتمر ال 25 للحزب الشعبي الأوروبي بهلسنكي، والذي يشارك فيه حزب التجمع الوطني للأحرار بوفد يقوده رئيس الحزب، أخنوش، إلى جانب القياديين في الحزب، أمينة بنخضرة ولمياء بوطالب، حسن بنعمر.

وكان بين المغرب والاتحاد الأوروبي قد وقعا بالأحرف الأولى على البروتكول الفلاحي في مقر وزارة الفلاحة والصيد البحري، بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة بالإضافة إلى كاتبة الدولة في الصيد البحري، امباركة بوعيدة، عن الجانب المغربي، بالإضافة إلى سفراء الدول الاوربية بالمغرب ممثلين للجانب الأوربي، في يوليوز الماضي.

وقال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، إن الاتفاق “ثمرة سلسة من المفاوضات البناءة والمثمرة بين المغرب والاتحاد الأوروبي”، مضيفا في كلمة خلال اللقاء الذي احتضنته الوزارة التوقيع على الاتفاق، أن “الجانبين المغربي والاوربي اتفقا على تطوير الشراكة في إطار الاتفاق الذي يكرس لمنهجية رابح رابح بين الطرفين” حسب تعبير اخنوش، مضيفا أن التوقيع مجددا على يعد تأكيدا على فعالية المرحلة السابقة، مبينا أن “المغرب فاوض على ضرورة احترام سيادته الترابية خلال الاتفاق عبر توضيح الاقاليم الجنوبية وان تكون بينة بشكل واضح في الاتفاقية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق