الإسماعيلي يعود إلى تداريب الماص بعد 15 يوما من الغياب

الإسماعيلي يعود إلى تداريب الماص بعد 15 يوما من الغياب

عبد العزيز خمال

باشر زكرياء الإسماعيلي تداريبه اليومية رفقة عناصر فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، والتي تجرى بملعب فاس الكبير في أجواء مثالية، بعد تحقيق الفوز الرابع هذا الموسم على حساب المغرب التطواني، بهدفي عماد أحموث (د49) وأشرف بنشرقي (د53) يوم (السبت) الماضي والذي رفع الرصيد إلى 23 نقطة وساهم في الارتقاء صوب المرتبة الثالثة عشرة والتخلص من المركز الأخير الذي تسلمه أولمبيك خريبكة، علما أن عودته كانت بإلحاح من المدرب محمد الأشهبي الباحث عن لم الشمل وخلق التوازن، لأن دوره فعال في قلب الدفاع ولديه خبرة مهمة بإمكانها أن تساهم في الخروج سريعا من مناطق الخطر، وضمان البقاء في البطولة الوطنية الاحترافية.
وحسب إفادة مصادر جيدة الاطلاع، فإن محمد الأشهبي تحدث مطولا مع زكرياء الإسماعيلي وطالبه بالعودة لمساندة ودعم عناصر الماص، ووضع كل الخلفيات جانبا والتعاون لإنقاذ ممثل العاصمة العملية من النزول لدوري الدرجة الثانية، بدليل أنه سيمنح من جديد شارة العمادة التي حملها عبد الرحمان بنكجان، لكن طرده أمام المغرب التطواني جعلها تتحول لعمر النمساوي الذي ساهم بقسط كبير في تجاوز عقبة الماط بملعب فاس الكبير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *