الإضراب الوطني للعدول يشل عمليات التوثيق

الإضراب الوطني للعدول يشل عمليات التوثيق

النعمان اليعلاوي

شل الإضراب الوطني الذي خاضه عدول المغرب، بدعوة من الهيئة الوطنية للعدول، مرفق التوثيق أمس (الاثنين)، حيث نفذ العدول قرار الإضراب الوطني الذي كانت دعت إليه هيئتهم بمختلف دوائر محاكم الاستئناف بمختلف المدن المغربية، من أجل المطالبة بإطلاق السراح الفوري لجميع العدول المعتقلين، و«حمايتهم من مافيات التزوير»، والرد على ما اعتبرته الهيئة «غياب الحماية القانونية للعدول في ممارسة مهامهم وفي عقودهم التي ينجزونها»، حسب البيان السابق لهيئة العدول الأكثر تمثيلية في القطاع، والتي قالت إنها قررت خوض خطوة الإضراب الوطني بعد حادث اعتقال عدلين بمدينتي القنيطرة وتطوان، والذي فجر الأوضاع في صفوف العدول ودفعهم إلى التضامن مع المعتقلين بإعلان الإضراب.
من جانبه، قال شكيب مصبر، الرئيس السابق للمجلس الجهوي للعدول باستئنافية الرباط، إن قرار الإضراب «جاء نتيجة مجموعة من التراكمات آخرها الاعتقال بناء على وثيقة مزورة للبطاقة الوطنية»، مضيفا أنه ليس هناك تكوين لدى العدول أو غيرهم من الموثقين العصريين على التثبت من صحة الوثائق أو زورها»، ومؤكدا أن «اعتقال عدل القنيطرة تم رغم ضمانات حضوره»، مشددا على أن هناك توجها لتحقير المهنة، وهو ما دفعنا إلى خوض بعض الأشكال الاحتجاجية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة