الإطاحة بمتقاعدة نصبت على 60 شابا باسم «الشرفا»

الأخبار

 

 

علم، لدى مصادر مطلعة، أن مصالح الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بسلا نجحت في إيقاف سيدة روعت شباب ومواطني العدوتين الرباط وسلا، بعمليات نصب خطيرة وظفت فيها اسم القصر الملكي وحصلت من خلالها على الملايين.

واستنفرت تسجيلات صوتية ومرئية قام بتسجيلها بعض الضحايا العديد من المصالح الأمنية بمدينة سلا، من أجل التنبيه لهوية المعنية بالأمر وممارستها الإجرامية بالنصب على مئات الشباب الحالمين بالحصول على فرصة شغل، وتعقبت عناصر الأمن المتهمة قبل أن تستعين بكمين محكم شارك فيه ضحية عشريني من أجل إيقافها وإحالتها على العدالة.

وكشفت مصادر «الأخبار» أن المتهمة كانت تشتغل مستخدمة بالقصر الملكي وتحديدا بتواركة، قبل أن تحال على التقاعد وتحترف النصب على الشباب باستعمال بطاقة «الشرفا» لإيهام الضحايا بقدرتها على تشغيلهم ضمن وظائف مهمة برحاب القصر الملكي، مقابل تسلم مبالغ مالية تتراوح بين 10 آلاف و40 ألف درهم، حسب نوعية الوظيفة.

وأوضحت مصادر مقربة من التحقيق لـ«الأخبار»، أن المتهمة كانت تعد لعمليات النصب باحترافية كبيرة، حيث تدعو الضحايا لمرافقتها للقصر، وتستغل بطاقتها المهنية القديمة في ولوج رحاب القصر الملكي بسهولة كبيرة تضاعف من ثقة الضحايا، قبل إسقاطهم في الفخ.

وأكدت المصادر أن عشرات الضحايا ما زالوا يتقاطرون على المنطقة الأمنية بسلا من أجل وضع شكاياتهم في الموضوع، وتعرف الكثير منهم على المعنية بالأمر وصرحوا بمعطيات خطيرة تتعلق بسيناربوهات عمليات النصب التي كانت توظف فيها أسماء مسؤولين وشخصيات سامية، مع التظاهر بإجراء اتصالات هاتفية معهم أمام الضحايا وعائلاتهم.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.