الإفراج عن 43 قاصرا في أحداث «السبت الأسود»

الإفراج عن 43 قاصرا في أحداث «السبت الأسود»

يوسف أبوالعدل

عرفت إصلاحية سجن عكاشة، أول أمس (الثلاثاء)، الإفراج عن 43 معتقلا كانوا رهن الاعتقال على خلفية أحداث مباراة الرجاء الرياضي وشباب الريف الحسيمي لكرة القدم، أو ما بات بعرف إعلاميا بأحداث «السبت الأسود»، والتي أودت بحياة شخصين وإصابة أكثر من سبعين من أنصار الرجاء.

هذا وعرف بهو السجن، مباشرة بعد إعلان قاضي التحقيق عن الإفراج عن المعتقلين الثلاثة والأربعين، توافد عائلات القاصرين التي أبدت سعادتها بهذا القرار، خاصة أن المعتقلين كلهم يتابعون دراستهم، وهو الداعي الذي اعتمدت عليه المحكمة في منحهم السراح، بالإضافة إلى أن جلهم لا يسمح القانون لهم بالولوج للملاعب، وهو ما اعتبر خطأ أمنيا قبل أن يكون خطأ القاصرين أنفسهم.

بالمقابل، مدد قاضي التحقيق ملفات 19 شخصا آخرين طالب بتمديد مقامهم بسجن عكاشة إلى حين حصوله على توضيحات إضافية، خاصة أن سنهم يفوق 20 سنة، وتبث عليهم تواجدهم بالملعب أثناء الصراع بين الفصيلين الرجاويين، ومنهم من اعتقل داخل مستشفى 20 غشت بعد إصابته في أحداث الشغب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة