محاكمات

الإفطار العلني و«القرقوبي» يسقطان عصابة «الفيروس» بفاس

فاس: لحسن والنيعام

 

 

نجحت عناصر الدرك بضواحي فاس، نهاية الأسبوع الماضي، في وضع اليد على عصابة زرعت الرعب في أحياء سكنية بمدينة فاس، حيث ضبطت أفرادها في حالة تلبس بالإفطار العلني في يوم الصيام، وهم على متن سيارة خاصة.

ولم تكتف مجموعة «الفيروس» بإشهار الإفطار العلني، وهم في حالة تخدير متقدمة بسبب استهلاك كميات كبيرة من الأقراص المهلوسة، بل أحدثوا ضوضاء بدوار «الهواري» بمنطقة أولاد الطيب، ما دفع السكان إلى الاستنجاد بعناصر الدرك التي طوقت السيارة وأوقفت كل من فيها، وهم في حالة تلبس بتناول ما لذ وطاب، وتدخين السجائر. وأثناء تفتيش السيارة عثرت عناصر الدرك على ما تبقى من الأقراص المهلوسة التي كانت المجموعة قد بدأت استهلاكها في ليلة الجمعة/السبت، وهي الليلة ذاتها التي ارتكبت فيها مجموعة من السرقات والاعتداءات في حي الزهور بوسط فاس، قبل أن تقرر الاختباء في ضواحي المدينة، لاقتسام الغنيمة، والاستمتاع بما تم تجميعه من أموال وهواتف ذكية. هذا وكشف تنقيط الموقوفين أن لهم سوابق قضائية، وأن عددا منهم مبحوث عنهم في قضايا لها صلة بالسرقات والاعتداءات. وبلغ عدد الموقوفين في قضية «الفيروس» خمسة أشخاص، ضمنهم قاصر كان هو من يسوق السيارة. واللافت أن ضمن المجموعة فتاتين لا يتجاوز عمرهما 19 سنة، وذلك إلى جانب شابين لا يتجاوز عمرهما 21 سنة.

وكشفت التحريات الأولية التي أجريت مع الموقوفين أنهم نفذوا عدة سرقات تحت طائلة التهديد باستعمال الأسلحة البيضاء، قبل أن يقرروا الاختفاء في الدوار، لكن استهلاك كميات زائدة من الأقراص المهلوسة أسقطهم في قبضة عناصر الدرك التي عثرت أيضا بداخل السيارة الخفيفة التي كانوا بداخلها على ثلاثة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير، وأخرى من الحجم الصغير، كما عثر بحوزتهم على مبلغ مالي يفوق مليونا ونصف مليون سنتيم، وخمسة هواتف نقالة.

إلى ذلك، تمكن عدد من الضحايا الذين سبق لهم أن اشتكوا لدى الشرطة والدرك بتعرضهم لاعتداءات، أن تعرفوا على الموقوفين أثناء المواجهة التي أجريت في هذه النازلة المثيرة التي اختلط فيها الإفطار العلني بالسرقة واستهلاك المخدرات واستعمال الأسلحة البيضاء.

وفي السياق ذاته، نجحت عناصر الشرطة بولاية أمن فاس في الإطاحة بعصابة أخرى يتزعمها شخص يلقب بـ«المافيا»، وذلك بعد ظهور هذا الأخير رفقة شخص آخر يلقب بـ«بعاو»، وهما يفران بدراجة نارية، وبحوزتهما سلاح أبيض، بعد تنفيذهما لاعتداء بغرض السرقة في حي النرجس. وتم تصوير الفيديو من قبل شخص يسوق سيارة قام بمطارتهما. وتفاعلت ولاية الأمن بشكل إيجابي مع الشريط المتداول في شبكات التواصل الاجتماعي، واستعانت به عناصر الشرطة لتحديد ملامحهما، والتعرف على هويتهما، وتمكنت من إلقاء القبض عليهما. وأوردت المصادر أن التحريات أظهرت أن الشخصين حديثا العهد بمغادرة السجن بتهم لها علاقة بالسرقة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق