الإنارة «أوقفت» مباراة الكوكب و«أوصيكا» عشر دقائق

الإنارة «أوقفت» مباراة الكوكب و«أوصيكا» عشر دقائق

عبد العزيز خمال

     توقفت مباراة الكوكب المراكشي وأولمبيك خريبكة التي أقيمت، أول أمس (السبت)، بملعب مراكش الكبير، عن ذهاب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، لمدة عشر دقائق، بسبب الانطفاء المفاجئ لمصابيح عمودين كهربائيين، ليقرر الحكم يوسف الهراوي القادم من عصبة سوس، عدم الاسترسال في التباري من الدقيقة 52 وإلى غاية 62 في غياب الإنارة الجيدة وعدم تمكن اللاعبين من الرؤية السليمة لتحرك الكرة، لتتحرك اللجنة المنظمة بسرعة فائقة في اتجاه الإصلاح وإعادة الأضواء الكاشفة للاشتغال، خوفا من تخطي العشرين دقيقة المسموح بها لإعادة الأمور إلى نصابها، مما يسقط «الكاسيم» في فخ الهزيمة بنتيجة مرتفعة عوض التعثر بهدفين لواحد.
ورغم اتخاذ كل التدابير من طرف المسؤولين على ملعب مراكش الكبير، خاصة مراقبة الإنارة وأبواب الولوج إلى المدرجات، والتي شهدت حضور 1500 متفرج من بينهم 20 مناصرا خريبكيا، فإنهم تفاجؤوا بالانطفاء المفاجئ للمصابيح عن عمودين كانا في جهة الكوكب المراكشي، في سابقة هي الأولى من نوعها منذ الافتتاح الرسمي لمعلمة عاصمة النخيل عام 2011، علما أن اللوحة الإلكترونية انطفأت أيضا بغتة، مما أربك حسابات كل المتتبعين، لأنها كانت تضبط الوقت وتساعد اللاعبين على معرفة ما تبقى من دقائق التباري، سواء بالنسبة لأولمبيك خريبكة لإنهاء المباراة بالتفوق، أو الفريق المراكشي، من أجل إدراك التعادل، بدليل أن الإنارة لم توقف العداد الذي استمر إلى الدقيقة التسعين، ليضيف بعدها الحكم عشر دقائق كوقت بدل ضائع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة