الاتحاد الاشتراكي بمراكش يقيل «ولد العروسية» ويعترف بخطئه في تزكيته

الاتحاد الاشتراكي بمراكش يقيل «ولد العروسية» ويعترف بخطئه في تزكيته
  • مراكش: عزيز باطراح

    وصف تقرير صادر عن المجلس الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش، مساء  أمس (الأحد)، تزكية نجيب رفوش، المعروف بـ«ولد العروسية»، باسم الحزب خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة، (وصفه) بـ«الخطأ الكبير»، وقرر تجريد «ولد العروسية» من عضويته بحزب المهدي.

    وبحسب مصادر من الحزب، فإن قرار إقالة «ولد العروسية» من صفوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، جاء إثر تسجيل مجموعة من الأخطاء الصادرة عنه، خاصة عدم انضباطه لأعراف وتقاليد الحزب وقانونه الداخلي، كما أنه مباشرة بعد فوزه بمقعد داخل المجلس الجماعي لمراكش ليلة الإعلان عن نتائج الانتخابات الجماعية، مساء يوم الجمعة رابع شتنبر الماضي، اختفى عن الأنظار ورفض الرد على مكالمات المسؤولين الإقليميين للحزب.

    وفي الوقت الذي انتقد بعض مناضلي الحزب تزكية «ولد العروسية» باسم «الوردة»، واصفين إياها بـ«القرار الخاطئ للكتابة الإقليمية للحزب»، أكدت أطراف من داخل الكتابة الإقليمية أن هذه التزكية كانت نتيجة موضوعية لتخلي عدد من المناضلين عن حزبهم وعدم تحملهم لمسؤوليتهم السياسية والأخلاقية، خلال التحضير للانتخابات الجماعية الماضية.

    واعتبرت بعض المصادر من داخل الحزب أن قرار المجلس الإقليمي القاضي بإقالة وتجريد «ولد العروسية» من صفته الحزبية، مساء يوم أول أمس (الأحد)، هو تحصيل حاصل، إذ سبق لـ«ولد العروسية» أن بعث باستقالته إلى الحزب 48 ساعة قبل انعقاد المجلس الإقليمي، أي يوم الجمعة 16 أكتوبر الجاري، وهو ما يعني، بحسب المصادر ذاتها، أن «ولد العروسية» غادر الحزب قبل أن تتم إقالته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة