الازدواج الضريبي يثير احتجاج رؤساء غرف الفلاحة ضد العثماني

الازدواج الضريبي يثير احتجاج رؤساء غرف الفلاحة ضد العثماني

محمد اليوبي

أثار قرار الحكومة فرض الضريبة على القطاع الفلاحي، بالإضافة إلى ضرائب أخرى، احتجاج رؤساء الغرف الفلاحية، بالتزامن مع الشروع في مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018 بمجلس النواب، والذين حذروا من الانعكاسات السلبية لهذه القرارات على القطاع في ظل الظروف الاقتصادية والطبيعية التي تعرفها البلاد.

وأوضح الحبيب بن الطالب، رئيس جامعة غرف الفلاحة بالمغرب، أن قرار تضريب القطاع الفلاحي شكل أهم المستجدات الضريبية التي عرفها نظامنا الضريبي الذي لم يكن إلى وقت قريب يتحدث سوى لغة الإعفاءات لبعض القطاعات الاقتصادية مقابل إثقال كاهل بعض الفئات الاجتماعية، مشيرا إلى أن إخضاع القطاع الفلاحي للضريبة وإن تم التفاعل معه إيجابا من قبل كافة المهنيين والفاعلين في القطاع، فإنه مع ذلك يطرح تساؤلا إشكاليا محيرا، ويتعلق الأمر بكون الحكومة من جهة تشجع القطاع من خلال مساعدات تهم الاستثمار والتجهيز للرفع من الإنتاجية والقدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية، ومن جهة أخرى تفرض ضرائب على القطاع وتفرض ضرائب على هذه المساعدات وعلى الإنتاج والتسويق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة