الاستقلال ينقلب على “البيجيدي” ويتهمه بـ”المزايدة والابتزاز”

الاستقلال ينقلب على “البيجيدي” ويتهمه بـ”المزايدة والابتزاز”

النعمان اليعلاوي

مازالت تفاعلات إعلان سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المكلف، عن الأحزاب المشاركة في حكومة، والمكونة من تحالف حزبي التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، وحزب الحركة الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية، بالإضافة إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يثير المزيد من الجدل. فقد هاجم حزب الاستقلال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالقول إن “سعد الدين العثماني يحنث بنكيران ويلقي بمواقفه في القمامة”، مضيفا أن العدالة والتنمية “فعلا أضاع على البلاد حوالي ستة أشهر من العناد الفارغ”، حسب حزب “الميزان” الذي انقلب على مواقفه بدعم حزب العدالة والتنمية، وهو ما كانت اللجنة الثلاثية للتفاوض التابعة للحزب قد عبرت عنه خلال الجولة الأولى من المفاوضات التي أجراها العثماني الأسبوع الماضي بمقر حزبه بحي الليمون.

وهاجم حزب الاستقلال سعد الدين العثماني وقيادة العدالة والتنمية، وقال في افتتاحية لجريدة (العلم)، لسان الحزب، إن قيادة حزب العدالة والتنمية “أضاعت على البلاد حوالي ستة أشهر في العناد الفارغ لأنه كان من مصلحة الوطن القبول بالشروط المعلومة منذ اليوم الأول وليس جرجرة البلاد لمدة وصلت إلى أكثر من 170 يوما لترضخ في الأخير للأمر الواقع”، مضيفا أنه “يبدو واضحا أن قيادة (العدالة والتنمية) تنازلت على جميع مواقفها السابقة التي تشبثت بها طوال حوالي ستة أشهر ولم تعد متمسكة بأي شرط من الشروط التي أقنعت في وقت سابق بنكيران بإنهاء الكلام مع باقي الفرقاء”، واعتبر أنه “كان واضحا من منطوق البلاغ الجاف الذي أصدرته الأمانة العامة لحزب (العدالة والتنمية) عقب اجتماعه الأخير الذي دل على أن تغيرات كثيرة طرأت آثرت معها هذه القيادة الانقلاب على مواقف بنكيران بدرجة 180”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة