الاعدام لسفاح الجديدة الذي قتل 10 أفراد من عائلته وهاجم رجال الدرك

الاعدام لسفاح الجديدة الذي قتل 10 أفراد من عائلته وهاجم رجال الدرك

نجيب توزني

كما كان منتظرا، أسدلت محكمة الاستئناف بالجديدة، زوال أول أمس (الخميس)، الستار على محاكمة عبد العالي داكير، المتهم بارتكاب جريمة قتل غير مسبوقة على الصعيد الوطني، في حق عشرة أفراد من عائلته قبل أشهر بضواحي مدينة الجديدة.

وعلم «فلاش بريس»، من مصادر قضائية، أن غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، قضت بالإعدام في حق عبد العالي داكير، مرتكب مجزرة الجديدة، والتي كان دوار القدامرة بتراب جماعة زاوية سبت سايس، مسرحا لها، حيث أدانته المحكمة بتهم القتل العمد ضد الأصول والقتل العمد وإهانة موظفين أثناء مزاولتهم لمهامهم، بعد اعتدائه على رجال الدرك الذين تمكنوا من إيقافه ومنعه من إزهاق أرواح ضحايا آخرين بعين المكان.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *