الانتخابات تدفع رجال الحموشي إلى التحقيق مع والي أمن الجهة الشرقية

الانتخابات تدفع رجال الحموشي إلى التحقيق مع والي أمن الجهة الشرقية
  • وجدة: ادريس العولة

بعد توقيف عامل تاوريرت من مهامه، وإصدار عقوبات في حق أمنيين آخرين أثناء عملية انتخاب أعضاء المجلس الإقليمي، علمت «الأخبار» من مصادر جيدة الاطلاع، أن لجنة أمنية مركزية مكونة من رجال عبد اللطيف الحموشي، حلت خلال الآونة الأخيرة بمدينة وجدة قصد فتح تحقيق معمق مع مسؤولين أمنيين بخصوص هذه القضية التي استأثرت باهتمام واسع من قبل الرأي العام المحلي والوطني.

وكشفت المصادر ذاتها أن اللجنة استمعت وبشكل مطول إلى والي أمن الجهة الشرقية عبد الصمد محتات، لمعرفة حيثيات وظروف مرافقة المستشار عن العدالة والتنمية حميدة المحجوبي، من قبل موكب كبير من السيارات الأمنية على مسافة تفوق 100 كيلومتر بعد احتمائه بعامل تاوريرت خوفا من اختطافه من طرف مستشارين حسب زعمه، وهو ما اعتبرته وزارة الداخلية «خطأ جسيما»، وأصدرت بشأنه قرارا يقضي بإعفاء العامل من مهامه واتخاذ عقوبات تأديبية في حق مسؤولين أمنيين يمثلون مختلف الأجهزة، في حين تمكن المستشار صاحب الزوبعة من الفوز برئاسة المجلس الإقليمي لتاوريرت.

وكشفت مصادر «الأخبار» أن المستشار المذكور ابتكر حيلة الاحتماء بعامل الإقليم قصد استمالة بعض الأعضاء للتصويت لصالحه أثناء عملية تشكيل المكتب، إذ كان الأخير يقوم باتصالات ومفاوضات مكثفة مع باقي الأعضاء من داخل مكتب العامل عبر الهاتف، في الوقت الذي كان الجميع يعتقد أنه محاصر من بعض منافسيه من أجل اختطافه كما كان يدعي.
هذا ولم تستبعد المصادر أن تكون للعامل الموقوف يد في ترجيح كفة المستشار ومساعدته على الظفر برئاسة المجلس الإقليمي لمدينة تاوريرت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة