«البام» والاستقلال يقتسمان كعكة الغرف المهنية بالمنطقة الشرقية

«البام» والاستقلال يقتسمان كعكة الغرف المهنية بالمنطقة الشرقية

وجدة: ادريس العولة

علم «فلاش بريس» من مصادر مقربة من كواليس انتخابات الغرف المهنية التي جرت أطوارها، يوم الجمعة الماضي، أن حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة الشرقية تمكن من حسم رئاسة غرفة الصناعة والتجارة بالمنطقة لصالحه، وساعده في ذلك العدد المهم من المقاعد المحصل عليها خلال اقتراع سابع غشت الجاري، نتيجة أهلته إلى احتلال المرتبة الأولى بسبعة عشر عضوا، من أصل 61 مقعدا مخصصا لهذا الصنف، متبوعا بحزب الاستقلال الذي ضمن عشرة مقاعد خلال هذه المحطة، فيما اقتسمت ستة أحزاب أخرى ولائحة مستقلة في ما بينها ما تبقى من مقاعد.

وربطت مصادر الجريدة هذا الحسم في قيادة غرفة الصناعة والتجارة بالمنطقة من قبل حزب «الجرار»، بالاستعداد المبكر لهذه الاستحقاقات والعمل على رصد دعم «لوجيستيكي» مهم للدخول بقوة لخوض غمار الانتخابات التي تعتبر الأولى من نوعها في ظل الدستور الجديد لفاتح يوليوز من سنة 2011، ولم يقتصر الحزب على تخصيص الدعم المادي و«اللوجيستيكي» فحسب لهذه الانتخابات، بل سار في اتجاه استقطاب وجوه معروفة ومألوفة في المشهد الانتخابي بالمنطقة، وتتوفر على ما يكفي من التجربة لضمان وانتزاع مكانتها وفرض وجودها، قصد العودة وبقوة إلى الغرفة الثانية التي يتولى رئاستها الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة، «محمد بيد الله»، وما قد ينطبق يضيف متحدث على مجال الصناعة والتجارة، ينطبق على غرفة الفلاحة، حيث تمكن رفاق «مصطفى الباكوري» من إحراز المقدمة بخمسة عشر مقعدا، وبفارق مقعدين عن صاحب الصف الثاني حزب الاستقلال، الذي من المنتظر أن يظفر برئاسة غرفة الصناعة التقليدية بعد احتلاله للمرتبة الأولى مناصفة مع غريمه «البام»، بتسعة مقاعد لكل واحد منهما.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة